غير مصنف

«حلال» قمر اصطناعي يدعم الاقتصاد الإسلامي

وتم إطلاق القمر في الثاني من فبراير الماضي في مركز جيوتشيوان لإطلاق الأقمار الاصطناعية في جيوتشيوان في الصين.

أنجزت شركة «حلال تشين»، بنجاح عملية إطلاق أول قمر اصطناعي يحمل تقنية «بلوك تشين الحلال»، بهدف تطوير بنية تحتية تقنية مستدامة لدعم منظومة الاقتصاد الإسلامي في العالم.

وتم إطلاق القمر في الثاني من فبراير الماضي في مركز جيوتشيوان لإطلاق الأقمار الاصطناعية في جيوتشيوان في الصين،.

وقال سعد محب، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس في «حلال تشين» لـ«البيان الاقتصادي»، إن الشركة تجري مباحثات مع جهات حكومية في الإمارات بهدف دراسة فرص تعزيز تجارة الحلال انطلاقاً من دبي.
وأضاف أن القمر سيوفّر حلول تقنية «بلوك تشين» لاستخدام شركات الحلال الناشئة والصغيرة والمتوسطة في الشرق الأوسط من دون رسوم.
وقال عبدالله هان، المدير العام لدى «حلال تشين»، إن إطلاق القمر يهدف إلى تتبع سلسلة توريد الأغذية والأدوية ومستحضرات التجميل الحلال من البداية إلى النهاية بشكل آني، ما يدعم منظومة إنتاج وتوريد المنتجات الحلال حول العالم ضد أي احتمالات لحدوث اختراق في الشبكة أو فشل في الاتصال.

وسيتيح هذا التطور لمنصة «حلال تشين» تشغيل «عقدة» أو «نود» الخاصة بتقنية «بلوك تشين» بشكل كامل في المدار، ما يمكّن الشركة من توفير حلول آمنة وشاملة ومستدامة لدعم تجارة الحلال وتسهيل عمليات التمويل الإسلامي والدفع الإلكتروني الفوري والتجارة الإلكترونية في العالم.

ويهدف إرسال «العقدة» إلى الفضاء إلى توسيع نطاق منصة «حلال تشين» في جميع أنحاء العالم، حتى في الأماكن الجغرافية التي لا تتوافر فيها إمكانية الوصول إلى شبكة الإنترنت.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى