دولي

حال السوق.. هبوط الذهب وارتفاع الدولار والنفط والأسهم


انخفضت أسعار الذهب، الأربعاء، مع انتعاش الدولار، بينما عزز النفط مكاسبه وأغلقت الأسهم اليابانية مرتفعة ولحقت بها الأسهم الأوروبية في بداية التعاملات.

الذهب

وعلى صعيد الذهب، تراجعت الأسعار بعد بيانات قوية للقطاع الصناعي الأمريكي دعمت الآمال بتعاف اقتصادي عالمي سريع مما أفقد المعدن الأصفر بعضا من جاذبيته كملاذ آمن.

ونزل الذهب في السوق الفورية 0.4% إلى 1962.63 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0502 بتوقيت جرينتش، بعدما سجل 1991.91 دولار أمس الثلاثاء وهو أعلى مستوى منذ 19 أغسطس/ آب.

وهبط الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.5 % إلى 1969 دولارا.

وقالت مارجريت يانج من ديلي فيكس التي تغطي تداول العملة والسلع والمؤشرات “الدولار القوي يضغط على المعدن النفيس”.

وتابعت “الصورة الأوسع تظل لصالح الذهب إذ سيظل مجلس الاحتياطي الاتحادي والبنوك المركزية الأخرى تتبع سياسة تيسيرية على الأرجح لفترة زمنية طويلة”.

الدولار

وواصل الدولار مكاسب حققها الليلة الماضية وصعد أمام سلة من العملات، في التعاملات المبكرة في لندن.

وبحلول الساعة 0712 بتوقيت جرينتش، كان قد صعد 0.3% إلى 92.511.

وقالت ثو لان نجوين المحللة لدى كومرتس بنك في مذكرة للعملاء “استطاع الدولار أن يستفيد من بيانات محسنة كثيرا لمعهد إدارة التوريدات أمس تشير إلى تعاف مستمر سريع، مما يزيد بالتالي احتمال تجاوز الولايات المتحدة للأزمة بشكل أفضل نسبيا رغم كل شيء”.

النفط

من جهتها، واصلت العقود الآجلة للنفط الخام مكاسبها اليوم بعد سحب فاق التوقعات من مخزونات الخام في الولايات المتحدة.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 45 سنتا إلى 46.03 دولار للبرميل بحلول الساعة 0559 بتوقيت جرينتش، لترتفع لليوم الثالث.

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 43 سنتا إلى 43.19 دولار عقب مكسب 15 سنتا في اليوم السابق.

وقال معهد البترول الأمريكي إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة انخفضت 6.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 28 أغسطس آب إلى 501.2 مليون برميل، لتفوق توقعات المحللين بانخفاض 1.9 مليون برميل.

كما انخفضت مخزونات البنزين 5.8 مليون برميل ما يزيد عن تقديرات المحللين بتراجع قدره ثلاثة ملايين برميل.

الأسهم

وارتفعت الأسهم اليابانية وأغلق المؤشر نيكي القياسي مرتفعا 0.47 % إلى 23247.15 نقطة، بينما ارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.47 % إلى 1623.40 نقطة.

وتلقت الأسهم دفعة بعد أن برز أمين عام مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا كأبرز مرشح ليحل محل رئيس الوزراء المتنحي شينزو آبي في انتخابات على قيادة الحزب الحاكم تُجرى في 14 سبتمبر/ أيلول.

ويقول محللون إنه إذا أصبح سوجا رئيسا للوزراء فإن هذا يشير إلى تغييرات رئيسية محدودة في السياسة الاقتصادية وفرص أقل لحدوث عدم استقرار سياسي، وهما أمران إيجابيان للأسهم.

وفتحت الأسهم الأوروبية على ارتفاع بعد أن تكبدت خسائر على مدى أربع جلسات متتالية، فيما انتعشت أسهم قطاع الإعلام والترفيه من خسائر كبيرة سجلتها في الجلسة السابقة.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.1 % في التعاملات المبكرة، بعد أن خسر ما يزيد عن اثنين % على مدى الجلسات الأربع الماضية.

وأدت بيانات اقتصادية معتدلة وغياب تقدم واضح في مكافحة جائحة فيروس كورونا لإبقاء المؤشر في نطاق ضيق منذ يونيو/ حزيران.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: