دولي

حال السوق.. مراهنات اللقاح ترفع الدولار والأسهم الأوروبية و”الأمريكية” تتباين


تباينت الأسهم الأمريكية، وارتفعت الأسهم الأوروبية، والدولار، وتراجع الذهب، وسط تذبذب آمال المستثمرين حول لقاح مرض كوفيد-19 المرتقب.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعا، في نهاية جلسة الأربعاء، مع عودة المستثمرين إلى أسهم التكنولوجيا وعزوفهم عن القطاعات الحساسة اقتصاديا بينما يعكفون على الترجيح بين التقدم صوب لقاح لكوفيد-19 وتنامي الإصابات بالفيروس والتوقيت المحتمل لانتعاش اقتصادي.

وحسب رويترز، تلقى ناسداك الغني بأسهم التكنولوجيا دعما من أسهم “ملازمة المنزل” مثل مايكروسوفت وأمازون.كوم وأبل ونتفلكس، التي صعدت في جلسة الأربعاء.

تحول وجهة المستثمرين

كانت بيانات لقاح فيروس كورونا المشجعة، يوم الإثنين، قد أحدثت تحولا ليومين عن أسهم التكنولوجيا وإقبالا على القطاعات التي عادة ما تتفوق عند الخروج من الركود مثل الصناعات والمواد والطاقة.

لكن المستثمرين غيروا الوجهة في جلسة الأربعاء، ليشتروا في قطاعات النمو مثل التكنولوجيا الأقل حساسية للتغيرات الاقتصادية ويبيعوا في أسهم القيمة مثل البنوك وشركات الطاقة.

وقال شون سنايدر، مدير إستراتيجية الاستثمار لدى سيتي لإدارة الثروات الخاصة، إنه “من المرجح أن نظل نمر بمثل هذه التبدلات إلى أن نبلغ فصل الربيع.. مازالت هناك أرباح قوية حقا لشركات التكنولوجيا مع الزيادة المحتملة لحالات الإصابة بكوفيد-19 خلال أشهر الشتاء وتجدد القيود والاغلاقات”.

وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 6.18 نقطة بما يعادل 0.02% إلى 29414.74 نقطة.

وتقدم المؤشر ستاندرد أند بورز 500 بمقدار 26.8 نقطة أو 0.76% مسجلا 3572.33 نقطة.

وزاد ناسداك 227.52 نقطة أو 1.97% إلى 11781.37 نقطة.

الدولار يعاود الصعود

وارتفع الدولار الأمريكي، في تعاملات الأربعاء، بينما تراجع مجددا الين الذي يعتبر ملاذا آمنا مع استمرار الأسواق في التأقلم مع ارتفاع أسعار الفائدة وفرص النمو الاقتصادي عقب أنباء الاثنين الماضي عن نتائج مشجعة للقاح مضاد لفيروس كورونا.

وحسب رويترز، تراجع اليورو إلى أدنى مستوياته مقابل الدولار في أسبوع في ظل ارتفاع عوائد السندات الأمريكية مقارنة مع السندات الأوروبية.

وصعد الدولار النيوزيلندي إلى أقوى سعر له في سنة ونصف حيث قلص المتعاملون الرهانات على أن البنك المركزي هناك سيقلص أسعار الفائدة إلى ما دون الصفر.

الدولار يتحول للتحرك مع الأسهم

وقال إريك نلسون، المحلل الاقتصادي لدى ويلز فارجو للأوراق المالية، إن الدولار بدأ يصعد بالتوازي مع مكاسب الأسهم في تحول عن وضعه كملاذ آمن في خضم أزمة كوفيد-19 عندما كان يميل إلى التحرك في الاتجاه المعاكس.

وأضاف نلسون “هذا تغير كبير عما رأيناه على مدى الأشهر القليلة الماضية”.

وارتفع مؤشر الدولار 0.3% مقابل سلة عملات مكونة من 6 عملات رئيسية، بعد استقراره يوم الثلاثاء، وصعوده 0.5% يوم الإثنين.

وتراجع اليورو 0.3% إلى 1.177 دولار. فيما صعدت العملة الأمريكية 0.3% إلى 105.46 ين ياباني.

وتقدم الدولار 0.7% أمام الكرونة النرويجية الحساسة للتجارة مسجلا 9.084، بينما انخفض الدولار الأسترالي 0.2% إلى 0.7276 دولار أمريكي، وتراجع الدولار الكندي إلى 1.3069 للدولار الأمريكي.

أسهم أوروبا تواصل الصعود

ارتفعت الأسهم الأوروبية للجلسة الثالثة على التوالي الأربعاء، وسط تفاؤل حيال لقاح محتمل لمرض كوفيد-19 وتصريحات مشجعة من رئيسة البنك المركزي الأوروبي مما أبطل أثر المخاوف من الأضرار الاقتصادية الناجمة عن تنامي الإصابات بالفيروس.

وحسب رويترز، قفز المؤشر ستوكس 600 الأوروبي، بنسبة 1%، بعد مكاسب 6% منذ بداية الأسبوع مع شراء المستثمرين في أسهم المرافق وتلك المرتبطة بقطاع السفر، أحد القطاعات ضعيفة الأداء هذا العام.

وصعدت أسهم شركات التكنولوجيا 2%، إذ يقتدي القطاع بمكاسب الشركات الأمريكية المناظرة منذ الانهيار الذي تسبب فيه فيروس كورونا في مارس/آذار الماضي.

المؤشر ستوكس 600 الأوروبي

والمؤشر ستوكس 600 الأوروبي، مرتفع حوالي 45% منذ مارس/آذار الماضي، لأسباب منها إجراءات التحفيز العالمية غير المسبوقة، لكنه مازال منخفضا 6.5%  مقارنة بحجمه في بداية العام حيث تهدد عودة إصابات كوفيد-19 للارتفاع التعافي الاقتصادي الناشئ.

وعلى سبيل المقارنة، ارتفع المؤشر ستاندرد أند بورز 500 القياسي الأمريكي نحو 10% هذا العام وصعد إلى ذرى قياسية هذا الأسبوع بعد أن قالت فايزر للأدوية إن لقاحها لمرض كوفيد-19 فعال بنسبة 90%.

استمرار تحفيظ المركزي

وقالت كريستين لاجارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي إن البنك سيولي تركيزا أكبر لمشتريات السندات وإتاحة القروض الرخيصة للبنوك عندما يضع حزمته التحفيزية الجديدة الشهر القادم.

وقال جاك ألين-رينولدز، كبير خبراء الاقتصاد الأوروبي في كابيتال إيكونوميكس إن لاجارد “بعثت برسالة واضحة مفادها أن أنباء اللقاح المشجعة لن تثني البنك عن تيسير السياسة في ديسمبر/ كانون الأول المقبل”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: