العالم الاسلامي

جنيه مصري يباع مقابل 300 ألف دولار.. سر “الخطأ المطبعي”


بسبب “خطأ مطبعي” نجح أحد ملاك العملات، من بيع جنيه مصري واحد مقابل 300 ألف دولار في مزاد على الإنترنت.

والجنيه المبيع هو أحد أكثر العملات ندرة، إذ يقول خبراء في مجال جمع العملات إن الورقة بمثابة “كنز” كونها غير موجودة تقريبا سوى في 3 ورقات أخرى.

وحسب وسائل إعلام محلية في مصر، تتميز هذه العملة بقدم تاريخ إصدارها فضلا عن احتوائها على خطأ مطبعي يجذب المهووسين بالعملات النادرة.

وقال أحمد مراد أحد المهتمين بمجال العملات القديمة لموقع “الوطن” المصري، إن أسعار العملات تعتمد في الأساس على نوع العملة، إضافة إلى تاريخ إصدارها.

وأضاف أن “هناك نوعا محببا من العملات يجذب الهواة، منها تلك العملات التي يوجد بها أخطاء طباعية”.

وأوضح أن “تكرار خطأ الطباعة صعب جدا، إن لم يكن مستحيل”، لافتا إلى أن “سعر أي عملة فيها خطأ يكون مرتفعا”.

الجنيه المصري النادر

 

وعن عملة الجنيه الذي يتميز برسمة “جملين” عليه، أكد مراد أن “تلك العملة شحيحة، وربما لا يوجد في مصر كلها سوى 4 ورقات منها، ولهذا السبب يعد امتلاكها كنزا”.

وتابع “هذا الجنيه نادر جدا ويوجد منه برسمة جملين و3 جمال ولذلك سعره مرتفع جدا”.

وعن كيفية تحديد الأسعار، أفاد مراد بأن “هناك بعض القنوات على موقع يوتيوب، تختص بتسعير العملات”.

وأشار إلى أن هذا المجال مربح بشكل كبير، ولكن يحتاج إلى دراية كبيرة، محذرا من تعرض الأشخاص الهواة إلى عمليات النصب والاحتيال.

يذكر أن الصفقة أثارت جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، كما جذبت فضول عدد كبير من المتابعين الذين عبروا عن دهشتهم لهذا السعر المرتفع، وحقيقة تلك المزادات.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: