دولي

جنون بيتكوين.. صعود لا يتوقف والعملة على وشك النفاد


تخطت العملة الرقمية الأشهر بيتكوين حاجز 33 ألف دولار خلال التعاملات المسائية، اليوم السبت،متجاوزة توقعات المحللين.

وجرى تداول سعر العملة المشفرة الأكثر رواجا في العالم عند 33099 دولارا في ظل إغلاق جميع الأسواق الأخرى تقريبا خلال عطلة نهاية الأسبوع الأولى في عام 2021،بزيادة نحو 12 بالمئة.

وهذا السعر هو الأعلى الذي تحققه العملة المشفرة في تاريخها، في وقت ارتفع فيه الطلب على باقي العملات الافتراضية التي يرى فيها متعاملون سريعة الأرباح.

ويأتي الارتفاع مع تراجع شهية الاستثمار في الصناديق المقومة بالدولار الأمريكي وبقية العملات الرئيسة حول العالم، وبدرجة أقل في الصناديق المقومة بالذهب، وتزايد المخاطر نحو الاستثمارات عالية العوائد المالية.

وتعتبر العملات الافتراضية في الوقت الحالي، إلى جانب أسواق السندات والأسهم، من الاستثمارات ذات الطلب المرتفع حول العالم، مع تصاعد الآمال بانتهاء التبعات الاقتصادية والمالية السلبية لجائحة كورونا بحلول الربع الأول 2021.

وبحسب مسح أجرته العين الإخبارية لعملة بيتكوين، فقد بلغ عدد الوحدات المتداولة منها عالميا حتى تعاملات مساء السبت، نحو 18.588 مليون وحدة من أصل 21 مليون إجمالي عدد الوحدات المخصصة للتداول.

وحتى قبل 3 أشهر بلغ عدد وحدات بيتكوين المتداولة، قرابة 16.7 مليون وحدة، إلا أن الإقبال عليها ارتفع بعد ظهور مؤشرات على ارتفاع سعرها في السوق العالمية، وتزايد ثقة المستثمرين بها.

في الوقت نفسه،قالت شركة التحليلات “تشاناليزس” إن عدد عملات “بتكوين” المتاحة للمستثمرين الجدد بدأ في الانخفاض، في وقت مبكر من هذا العام، وقدرت أن هناك نحو 3.4 مليون عملة متاحة منها، مضيفة أن مجموعة من المستثمرين الكبار والشركات الرئيسية والمؤسسات المالية تتحول للاستثمار فيها.

وأظهر مسح “العين الإخبارية”، أن القيمة السوقية لإجمالي وحدات بيتكوين المتداولة هو 610 مليارات دولار، مقارنة مع 589 مليار دولار في ختام تعاملات الجمعة، بحسب منصة عرض العملات الافتراضية.

وما تزال الضبابية تحيط بالاقتصاد الأمريكي والوضع السياسي العام، قبيل تسليم الرئيس الحالي دونالد ترامب مقاليد الحكم للرئيس الفائز في الانتخابات الأخيرة خلال نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي، الديمقراطي جو بايدن.

إلا أن توقعات المحللين في أسواق المال، ترجح ارتفاعا آخر في العملة الافتراضية لحين استقرار الأوضاع السياسية والاقتصادية في الولايات المتحدة، مشيرين أن بداية التعافي في حال تم تسليم السلطة في البلاد بهدوء، سيكون مع بداية الربع الثاني المقبل.

وتشير توقعات شركات مالية عالمية، بأن بيتكوين ستكتسب شعبية وتنتشر بشكل اوسع كوسيلة للدفع في شركات مثل ستاربكس ومايكروسوفت خلال الفترة المقبلة ما يعني احتمالية المزيد من الصعود.

ويتم تداول بيتكوين على نطاق واسع مثل العملات الحقيقية كالجنيه الإسترليني والدولار الأمريكي، لكن لدى العملة أيضا دعما متزايدا كشكل من أشكال الدفع عن طريق بيبال PayPal كواحد من بين أحدث مستخدمي العملات الرقمية.

و قال محللون في دويتشه بنك: “سيكون هناك بحث عن عملات بديلة بسبب التراجع المستمر في قيمة النقود الورقية… يبدو أن الطلب على بيتكوين سيظل مرتفعا”.

وبيتكوين، هي عملة رقمية تستخدم وتوزع إلكترونيا والتداول والمضاربة عليها إلكترونيا، ولا تخضع لسيطرة مؤسسة أو شخص محدد.

ويعود وجود بيتكوين الافتراضية لأول مرة عام 2009، عندما اخترعها شخص أو مجموعة أشخاص، سمي افتراضيا “ساتوشي ناكاموتو”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: