دولي

ثروة أغنى رجل في العالم تعادل كم برميل نفط؟


قبل أيام استرد جيف بيزوس مؤسس شركة “أمازون” عملاق التجارة الإلكترونية، لقب أغنى رجل في العالم، من منافسة رئيس شركة تسلا إيلون ماسك.

وبات بيزوس الأغنى على الأرض بثروة تقدر بنحو 174 مليار دولار

وتنحي بيزوس بشكل مفاجئ عن قيادة أمازون، لكنه لن يبتعد عن الشركة كثيرا، إذ سيظل محتفظا بمنصب رئيس مجلس الإدارة، وسيركز على تطوير مبادرات الشركة ومهام أخرى.

وتقول صحيفة “إندبندنت” البريطانية إن قرار بيزوس يستهدف بشكل كبير التركيز على شركته لرحلات الفضاء “بلو أوريجين”

يذكر أن الشركة – أمازون- حققت أرباحا تقدر بنحو 13.5 مليار دولار في 2020 من الحوسبة السحابية فقط، وهذا يشكل 63 بالمئة من إجمالي أرباح الشركة.

وتضاعف هذه الأرباح ثروة بيزوس الهائلة التي تعادل حاليا أكثر من 2.5 مليار برميل نفط من خام برنت على السعر الحالي في السوق، وفق تقرير لـ سي إن بي سي.

وفي إغلاق الإثنين، دفعت المخاوف من تضخم عالمي أسعار النفط للتراجع بعدما تجاوزت 70 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ بدء أزمة فيروس كورونا بدعم من تحفيز أمريكي وهجوم على منشآت نفطية سعودية.

 

وكان برنت منخفضا 90 سنتا، أو ما يعادل 1.30 بالمئة، عند 68.46 دولار للبرميل بعدما قفز في وقت سابق إلى 71.38 دولار وهو أعلى مستوياته منذ الثامن من يناير كانون الثاني 2020.

وكانت القيمة السوقية لشركة أمازون قد تجاوزت في يناير 2020 تريليون دولار، وفي يناير 2021 صارت القيمة السوقية أكبر 1.6 تريليون دولار، مما يعكس توسع أعمال ونجاحها في تحقيق الأرباح.

 

ويأتي جزء كبير من ثروة بيزوس من أسهم أمازون، حيث يمتلك 53.2 مليون سهم، أو 10.6% من الأسهم القائمة.

 

قصة أغنى رجل في العالم

في عام 1994، قرأ بيزوس أن الإنترنت قد نما بنسبة 2300% في عام واحد، وأذهله هذا الرقم، وقرر إنه بحاجة إلى إيجاد طريقة للاستفادة من نموه السريع، ما دفعه إلى عمل قائمة تضم 20 منتجاً محتملاً لبيعها عبر الإنترنت والكتب كانت الخيار الأفضل.

 

وقرر بيزوس مغادرة “د.شو” رغم أنه كان لديه عمل رائع، وحاول رئيسه في الشركة، ديفيد شو، إقناع بيزوس بالبقاء، لكن بيزوس كان مصمماً بالفعل على بدء شركته الخاصة – فقد شعر أنه يفضل المحاولة والفشل في شركة ناشئة على ألا يحاول مطلقاً.

بدأ بيزوس موقع Amazon.com في مرآب، في الأيام الأولى وكان الجرس يدق في المكتب في كل مرة يقوم فيها شخص ما بالشراء.

 

وفي عام 1998، أصبح بيزوس من أوائل المستثمرين في “جوجل”، حيث استثمر 250 ألف دولار، والتي كانت تساوي حوالي 3.3 مليون سهم عندما تم طرح الشركة للاكتتاب العام في عام 2004، قيمة تلك الأسهم قد تعادل مليارات اليوم، إلا أن بيزوس لم يذكر ما إذا كان يحتفظ بأي من أسهمه بعد الطرح العام الأولي.

 

الآن، بعد أكثر من 20 عاماً من طرحها للاكتتاب العام، تبلغ القيمة السوقية لشركة أمازون أكثر من 1.56 تريليون دولار.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: