العالم الاسلامي

تونس تسجل أعلى مستوى للتضخم منذ التسعينيات بـ9.8 بالمئة

خلال نوفمبر المنصرم، وفق بيان للمعهد الوطني للإحصاء..

أعلن المعهد الوطني للإحصاء في تونس (حكومي)، ارتفاع نسبة التضخم في البلاد إلى 9.8 بالمئة، خلال نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم.

ونشر المعهد بيانات أشار فيها إلى “استمرار نسق ارتفاع التضخم في السوق المحلية”، ليبلغ أعلى مستوى منذ بداية تسعينيات القرن الماضي.

ومقارنةً مع الشهر الماضي، ارتفعت أسعار عدد كبير من المواد الغذائية والمشروبات بنسب تتراوح بين 3 و16 بالمئة، وفق الأرقام الرسمية.

كما ارتفعت أسعار المواد المصنعة للشهر نفسه بنسب تتراوح بين 9 و10 بالمئة، فيما ارتفعت أسعار الخدمات بنسب تتراوح بين 6 و10 بالمئة.

أما أسعار النقل فوصلت 8.9 بالمئة بسبب إدراج زيادة جديدة هي الخامسة خلال العام 2022 للمحروقات، ودخولها حيّز التطبيق.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، بلغت نسبة التضخم في تونس 9.1 بالمئة، وسط استمرار تذبذب وفرة السلع الأساسية محليًا، وارتفاع أسعارها عالميًا.

وتشهد تونس أزمة اقتصادية حادّة، فاقمتها تداعيات تفشي جائحة كورونا، وارتفاع تكلفة استيراد الطاقة والمواد الأساسية جرّاء الأزمة الروسية الأوكرانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى