أخبار

تمديد كابلات إنترنت في المحيط الهادئ بتمويل من ثلاث دول كبرى

كشفت كل من الولايات المتحدة الأمريكية واليابان وأستراليا ،اليوم الأحد، عن استعدادات لتمويل مشروع بناء خط كابلات إنترنت في المحيط الهادئ، فيما يعتبر خطا موازيا لخطوط صينية في المنطقة.

و جاء في بيان مشترك عن الدول الثلاث ، أن خط الكابلات المرتقب تمويل بنائه لتوفير إنترنت سريع، من شأنه أن يوفر الخدمة لثلاث دول، وهي ناورو , وولايات ميكرونيزيا الموحدة ,وكيريباتي .

هذا و لم يتم توضيح أية معلومات بشأن مواجهة النفوذ الصيني في المنطقة أو كلفة المشروع، إلا أن الأخيرة تملك عدة خطوط لتزويد الإنترنت فائق السرعة لدول في جنوب وجنوب شرقي آسيا.

من جهة أخرى تشعر الولايات المتحدة وحلفاؤها في منطقة المحيطين الهندي والهادي بقلق من أن الكابلات التي وضعتها الصين يمكن أن تعرض الأمن الإقليمي للخطر. ونفت بكين أي نية لاستخدام كابلات الألياف الضوئية التجارية للتجسس.

ومن ضمن ماتم التصريح عنه في البيان، أن “خط الإنترنت المرتقب سيدعم ويسرّع النمو الاقتصادي في تلك البلدان، ويساهم بمزيد من فرص التنمية ويحسن الخدمات الرقمية فيها”.

جدير بالذكر أنّ البيانات العابرة من خلال شبكات الإنترنت والتي أصبحت معروفة بـ “النفط الجديد” أصبح امتلاكها والتحكم بها من إحدى أهم عناصر قوة الدول .

اقرأ أيضاً :

“غوغل” تستثمر مليار دولار لجعل الإنترنت أسرع وأقل تكلفة في أفريقيا

أستراليا توقع على اتفاقية التجارة عبر المحيط الهادئ

 

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى