دولي

تعاملات متقلبة للنفط وسط شكوك بشأن تحفيز أمريكي و”البريكست


تشهد أسعار النفط الخام تقلبا في الأسواق العالمية في تعاملات الجمعة، وسط تزايد أعداد الاصابات بفيروس كورونا.

وتتزايد الضغوط على الخام من شكوك حيال خطة تحفيز امريكية وصعوبات تحول دون اتفاق تجاري بين بروكسل ولندن لمرحلة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي نهاية ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وتخلت أسعار الخام عن ذروة تسعة أشهر التي بلغتها أمس الخميس.

وبحلول الساعة 8:48(ت.غ)، الجمعة، نزلت عقود خام برنت القياسي لنفط بحر الشمال، تسليم فبراير/شباط، سبعة سنتات أو بنسبة 0.14 بالمئة إلى 51.43 دولار للبرميل.

وثبتت عقود خام غرب تكساس الأمريكي الوسيط، تسليم يناير/كانون الثاني، عند 48.36 دولار للبرميل، دون تغيير عن إغلاقه تعاملات الجلسة السابقة.

وفتح الخامان القياسيان تعاملات اليوم على انخفاض طفيف، ومنذ ذلك الحين يتحركان في نطاق ضيق ضمن مدى 40 سنتا لخام برنت و30 سنتا للخام الأمريكي.

وانحسرت الآمال بقرب توصل الجمهوريين والديمقراطيين في الكونغرس الأمريكي إلى اتفاق بشأن خطة لإنعاش أكبر اقتصاد في العالم، الذي تضرر بشدة جراء جائحة كورونا.

ويهدد الخلاف بين الجانبين بإقفال الحكومة الأمريكية لغياب قانون ينظم الأنفاق لما تبقى من العام والأشهر وأوائل العام 2021، في وقت يتطلع ملايين الأمريكيين ممن فقدوا وظائفهم بسبب الجائحة إلى اعانات حكومية.

وعلى الضفة الأخرى من الأطلسي، تراجع التفاؤل بالتوصل إلى اتفاق تجاري بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا قبل انتهاء المرحلة الانتقالية لخروج بريطانيا من الاتحاد في نهاية ديسمبر.

وكلا العاملين، إضافة إلى ارتفاع اعداد الاصابات بفيروس كورونا وتشديد القيود في عدد الدول لاحتوائه، تزيد المخاوف بشأن الطلب على الوقود ما يشكل ضغوطا كبيرة على الخام في نهاية سنة شهدت انهيارات غير مسبوقة بالأسعار.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: