دولي

تطبع ثلث عملات العالم.. “دي لا رو” البريطانية تمر بأزمة مالية


تمر شركة “دي لا رو” البريطانية، إحدى شركات طباعة الأوراق النقدية وجوازت السفر، بأزمة مالية.

وأعلنت “دي لا رو” (مقرها إنجلترا) التي تصدر أوراقا نقدية لـ 140 بنكًا مركزيًا، في بيان، أن الشركة قد تعلن إفلاسها إذا لم تنجح خطط الإنقاذ.

وجاء في البيان، أن الشركة خسرت 9.2 مليون جنيه إسترليني، خلال الأشهر الستة الأخيرة من العام (من أبريل/ نيسان إلى سبتمبر/ آيلول)، وأنه ثمة حالة من القلق والغموض الشديد حول إمكانية استمرار الشركة في أنشطتها.

وعقب هذا البيان، انخفضت قيمة أسهم الشركة بنسبة 20.6 في المائة.

وبلغت ديون الشركة، في النصف الأول من العام الماضي، 107.5 مليون جنيه إسترليني، لتصل إلى 170.7 مليون جنيه إسترليني في النصف الأول من العام الجاري.

وتطبع “دي لا رو”، في الوقت الحالي أموالًا لـ 140 بنكًا مركزيًا حول العالم، بما في ذلك بنك إنجلترا، وتوظف 2500 شخص.

وفقدت الشركة، مناقصة الجوازات الجديدة، التي ستصدر بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، لتفوز بها منافستها شركة “جيمالتو”.

ولم تتمكن فنزويلا، مؤخرًا من دفع ديونها للشركة والتي تقدر بحوالي 18 مليون جنيه إسترليني.

كما بدأ مكتب مكافحة الفساد في المملكة المتحدة، تحقيقًا حول أنشطة الشركة في السودان.

وبدأت الشركة أول نشاط لها بإصدار الأوراق النقدية لجمهورية موريشيوس عام 1860.

وتطبع الشركة في الوقت الحالي ثلث إجمالي الأوراق النقدية في العالم، وتقوم أيضًا بطباعة جوازات السفر لـ 40 دولة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: