دولي

تسرب جديد في أنابيب الغاز نورد ستريم قبالة السواحل الجنوبية للسويد

هو الرابع خلال أسبوع، حسب وكالة أسوشييتد برس

حيث أبلغت السلطات السويدية، الخميس، عن تسرب جديد في خطوط أنابيب الغاز الروسية “نورد ستريم”، قبالة السواحل الجنوبية للبلاد.

كما نقلت وكالة الأنباء السويدية “تي تي” عن قوات خفر السواحل، أنها رصدت تسربا جديدا قبالة سواحل البلاد، وأن سفينة تابعة لها “موجودة حاليا في موقع التسرب”، وفق وكالة أسوشييتد برس.

يعد هذا رابع تسرب في أنابيب الغاز يبلغ عنه في المياه الدولية، إذ رصد اثنان منهما قرب السويد، والآخران بالقرب من الدنمارك، حسب أسوشييتد برس.

كذلك فتحت الأربعاء، السلطات الروسية دعوى جنائية تتعلق بـ”الإرهاب الدولي” بشأن التسرب الأخير في أنابيب الغاز.

في سياق متصل، قال وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو، الأربعاء، إنه “لا يستبعد حدوث أعمال تخريبية” بشأن التسرب الأخير في أنابيب الغاز الروسية.

من جانبه، أفاد الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، الأربعاء، إن “كل المعلومات المتوفرة تشير أن التسربات نتيجة لعمل متعمد”.

في 26 سبتمبر/ أيلوي الجاري، أعلنت شبكات الزلازل الوطنية في السويد والنرويج وفنلندا رصد انفجارين قرب موقع التسربات في خطوط أنابيب الغاز الروسي تحت بحر البلطيق.

كما أعلنت في اليوم نفسه، شركة نورد ستريم AG المشغلة لخطي الأنابيب 1 و2، انخفاضا كبيرا في ضغط الأنابيب، فضلا عن إعلان السلطات الدنماركية والسويدية رصد تسرب غاز في الخطوط المارة بالمياه الإقليمية للبلدين.

 

المصدر : وكالة الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى