تجارة و صناعة

تزايد الطلب على المسدس التركي الصاعق “واتوز” في دول البلقان

الشركة تهدف لتوزيع نحو 30 ألف قطعة سلاح من المسدس الصاعق التركي لدول منطقة غربي البلقان.


تتزايد الطلبات الخارجية على المسدس الصاعق التركي “واتوز” (Wattozz)، المنتج محليا من قبل مهندسين أتراك، يوما بعد يوم، وخصوصا في دول البلقان.

وفي تصريح للأناضول، قال كمال كالندر مدير عام شركة “كالندر” المسؤولة عن بيع السلاح في كرواتيا ومنطقة البلقان، إن شركته تلقت طلبات عديدة على السلاح من قبل البوسنة والهرسك، وكوسوفو، وصربيا، وألبانيا، ومقدونيا وسلوفينيا.

وأضاف كالندر، أن الشركة تهدف لتوزيع نحو 30 ألف قطعة سلاح من المسدس الصاعق التركي لدول منطقة غربي البلقان.

وأشار أن السلاح الكهربائي غير القاتل، صمم بالأساس لإيقاف حركة الأشخاص دون التسبب لهم بأضرار، وأنه أثبت فعالية قصوى خلال الاختبارات.

ولفت إلى أن السلاح يعمل بطريقة لاسلكية، وهذه بالتحديد تعتبر أبرز مميزاته، “ويمكن التحكم في مستوى الصدمة ومدتها من خلال جهاز التحكم عن بعد، فضلًا عن امتلاك الجهاز كاميرا عالية الدقة”.

وذكر كالندر، أن الشركة تهدف لتوزيع 4 آلاف و700 قطعة لكرواتيا، و3 آلاف قطعة لجمهورية كوسوفو.

الجدير بالذكر، أن السلاح المحلي “واتوز” أعلن عنه في أغسطس / آب الماضي، ومن المتوقع أن يحقق السلاح قيمة مضافة لتركيا تصل إلى 250 مليون دولار سنويا.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: