تركيا

تركيا وصلت إلى الفضاء 4 مرات بقدراتها الهندسية المحلية


أكملت تركيا بنجاحٍ اختبارات إطلاق الأقمار الصناعية ووصلت إلى الفضاء أربع مرات باستخدام القدرات الهندسية المحلية بالكامل، حسبما أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الخميس الماضي.

وقال الرئيس التركي في حفل افتتاح منشأة جديدة لعملاق الدفاع التركية “أسيلسان” (Aselsan) في العاصمة أنقرة: “لقد قلنا بالفعل أننا موجودون في دوري الفضاء”.

وتابع قائلًا: “أريد أن أقول إننا أضأنا ظلام الفضاء مرة أخرى بفضل تقنيّتنا الوطنية. لقد أكملنا بنجاحٍ اختبارات إطلاق قمرنا الصناعي الوطني. في تلك الاختبارات، وصلنا إلى الفضاء أربع مرات”.

وقد أعلن الرئيس في آب/ اغسطس عن إطلاق تركيا أولى تجاربها في تقنية المحرك الصاروخي الذي يعمل بالوقود السائل إلى الفضاء. في حين أعلن في وقتٍ سابقٍ من العام عن إطلاق برنامج الفضاء الوطني لعام 2020 والذي سيسمح للبلاد بانضمام تركيا إلى صفوف الصين والولايات المتحدة والهند وروسيا.

وتعهد اردوغان يوم الخميس بتعزيز صناعة الدفاع في البلاد. وشدّد قائلًا: “لا يمكننا أن نتسامح مع شراء منتجات (دفاعية) من الخارج يمكننا إنتاجها بأنفسنا”.

وأضاف اردوغان: “سنواصل تقديم جميع أنواع الدعم لصناعة الفضاء”.

وأشار الرئيس التركي إلى أن صناعة الدفاع التركية أنجزت ما يقرب من 700 مشروع ارتفاعًا من 62 فقط في عام 2002، حيث تمّ إطلاق نحو 550 مشروع خلال السنوات الخمس الماضية وحدها.

وقال إن تركيا رفعت ميزانية مشاريعها الدفاعية من 5.5 مليار دولار (42 مليار ليرة تركية) إلى 60 مليار دولار.

كما شدّد على أن “عدد شركات الدفاع ارتفع من 56 إلى 1500، وبلغ حجم مبيعاتها 11 مليار دولار بعد أن كان 1 مليار دولار فقط، وارتفعت صادراتها من 248 مليون دولار إلى 3 مليارات دولار”.

وتمثل تركيا سبعُ شركات في قائمة أفضل 100 شركة دفاعية في العالم.

يقول الرئيس: “خمسة من هؤلاء دخلوا القائمة في الخمس سنوات الماضية. إن الأولوية القصوى هي استخدام الموارد التي لدينا لتطوير وتعزيز صناعة الدفاع الخاصة بنا”.

وحثّ اردوغان الشركات والمهنيين الأتراك على بذل قصارى جهدهم لدعم هذا القطاع. وقال إن لدى صناعة الدفاع العالمية دور في تطوير جميع التقنيات الأخرى. وإن أي استثمار في هذه الصناعة سيسهم في تنمية البلاد.

وأضاف: “إذا كان لدينا عجزٌ في الحساب الجاري اليوم، فلا يمكن الاستهانة بدور صناعة الدفاع في تقليل هذا العجز”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: