تركيا

تركيا وخطوات النجاح لتحقيق أمنها الغذائي

أماني محمد


يحتل قطاع الزراعة في  تركيا المرتبة الأولى على مستوى أوروبا والسابع عالميًا ،حيث بلغت قيمة الإنتاج الزراعي 62 مليار دولار في عام 2013م، فقد أعطت تركيا اهتمامًا بالغًا لقطاع الزراعة و ذلك سعيًا منها لتحقيق الأمن الغذائي،والذي كان ضمن أولويات حزب العدالة والتنمية عند توليه الحكم في البلاد، حيث زادت الاستثمارات في قطاع تكنولوجيا بذور القمح عالية الإنتاج، وفي عام 2018م تضاعفت كمية البذور المحسنة ثلاث مرات عما كان عليه من قبل، حيث بلغ 15.5 مليون طن في عام 2001م، وارتفع الإنتاج في عام 2017م ليصل إلى 21 مليون طن .

اكتفاء ذاتي

وفي تصريح سابق للخبير الزراعي أورهان أوزجتل أكد أن تركيا لديها اكتفاء ذاتي من القمح حيث تنتج حوالي 20 مليون طن  سنويًا ،وأشار إلى أن الدولة استوردت 60 مليون طن من القمح في العقدين الماضيين، لكنها صدرت منتجات تعادل 70 مليون طن من القمح في نفس الفترة.

وأضاف: “إن توقعات حدوث نقص غذائي خلال السنوات القادمة، في بلد زرع القمح على مساحة 7 ملايين هكتار من الأراضي قبل ظهور كورونا، غير واقعية إلا إذا كانت هناك عوامل مناخية غير عادية ، ونفى مزاعم بأن جائحة كورونا قد تتسبب في نقص الغذاء في تركيا، مؤكداً أن البلاد لا تعاني من أية مشاكل في الإنتاج الزراعي.

إصلاحات اقتصادية

طرح وزير المالية التركي براءت ألبيرق في وقتٍ سابق حزمة إصلاحات اقتصادية، تشمل خطة لتوفير 28 مليار ليرة (4.9 مليارات دولار) لإعادة رسملة البنوك، شملت الإصلاحات الهيكلية القطاع المالي، مع التركيزعلى قطاع الزراعة بشقيه النباتي والحيواني، كإنشاء بيوت زراعية زجاجية تكنولوجية وتقديم دعم لأصحاب المواشي لزيادة عدد الأغنام والماعز من 47 إلى 100 مليون رأس خلال 4سنوات .

دعم المزارعين في 21 ولاية

أعلن وزير الزراعة والغابات في البلاد “بكير باكدميرلي” أن الوزارة في محاولة منها لمنع الاضطرابات أو التأخير في موسم الزراعة الربيعي، ستدعم 75% من قيمة البذور، في 21 ولاية زراعية في جميع أنحاء البلاد، في حين سيتم تغطية ربع قيمتها فقط من قبل المزارعين ، مؤكدًا أن الوزارة أجرت دراسات في ولايات محددة حول إمكانية زيادة مساحات الأراضي الزراعية لضمان الأمن الغذائي ، وأوضح أن برنامج الدعم يهدف إلى زيادة محاصيل المنتجات الإستراتيجية مثل البقول والحبوب والبذور الزيتية وتوجيه المزارعين لاستخدام مزارعهم بكفاءة أكبر خلال موسم الزراعة .

وبدأت وزارة الزراعة والغابات بتوزيع بذور القمح والشعير والفاصوليا والعدس والذرة ودوار الشمس والأرز، وهي منتجات ذات أولوية من حيث ضمان الأمن الغذائي ، وأشار الوزير إلى أنه سيتم توزيع 6.700 طن من البذور المعتمدة، وسيتم زراعة 364.000 هكتار خلال المرحلة الأولى من البرنامج، موضحًا أن الوزارة قدرت العائد الإضافي بحوالي 80 ألف طن، وقدرت قيمته بأكثر من 220 مليون ليرة تركية.

أولويات و مساعدات

في حوار للمتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن،قال إن تغيرًا جذريًا سيطرأ على النظام العالمي في عدة أصعدة، في ضوء انتشار فيروس كورونا أوضح قالن أن 3 قطاعات ستكتسب أهمية كبرى في المرحلة الحالية، وهي “الأمن البيولوجي متمثلة بالمنتجات والأسلحة والأدوية والتكنولوجيا البيولوجية وطرق التداوي البيولوجي، والأمن السيبراني، والأمن الغذائي وأكد أن هذه القطاعات ستأخذ حيزًا كبيرًا في استثمارات الأبحاث والتطوير للدول.

يُذكر أنه في ظل تداعيات كورونا وتأثيرها على اقتصاديات الدول قدمت تركيا أطنان من المساعدات الإنسانية ( طبية و غذائية ) لعدد من الدول منها لبنان ،والسودان ،و فلسطين .

 

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: