تركيادولي

تركيا من بين أغنى دول العالم بحلول 2030

من هي الدول التي سوف تحتل المراكز الاولى في قائمة اغنى دول العالم بحلول العام 2030؟

على الرغم من انّ العالم يعاني بعد ازمة جائحة كورونا الا ان الاقتصاد العالمي بدأ بالتعافي التدريجي، فمن هي الدول التي سوف تحتل المراكز الاولى في قائمة أغنى دول العالم بحلول العام 2030؟

 

نشرت مجلة “موي نيغوثيوس أي إيكونوميا” الاسبانية تقريرا تتحدث فيه عن التوقعات الاقتصادية للبلدان الصاعدة التي تتجه للمستقبل.

وتشير الصحيفة الى إن التوقعات بشأن شكل الاقتصاد والتوازنات في العالم بحلول عام 2030، تشير إلى أن الدول التي هي في طور النمو وتتمتع بارتفاع نسبة الشباب والديناميكية والاستقرار واستمرارية النمو الاقتصادي، ستكون مؤهلة تماما لاحتلال الصدارة من بعض الدول الكبرى التي هي بالأساس بلدان متقدمة لكنها تعاني الآن من العديد من المشاكل المتعلقة بالتهرم السكاني وركود النمو الاقتصادي.

وجاء في تقرير الصحفية أن هذه الفروقات في الوضع السكاني والاقتصادي سوف تؤدي إلى تغيير في ترتيب الدول الأكثر ثراء في العالم، بناء على حسابات الناتج المحلي الإجمالي مقارنة بعدد السكان.

اليكم قائمة الدول التي يتوقع أن تكون الأغنى في 2030

 

الصين

تتوجه الصين الى تعزيز موقعها الاقتصادي كأكبر اقتصاد في العالم، فبعد تفشي جائحة كورونا واغلاق البلاد وتأثر اقتصاد الصين بتداعيات فايروس كورونا، وعلى الرغم من الحرب الاقتصادية الدائرة بين واشنطن وبكين، فيتوقع الخبراء الاقتصاديين أن يستقر نموها في وقت قريب، ويصل إلى 6% في العام المقبل.

 

الهند

تتميّز الهند بنمو القوى العاملة والإصلاحات والاستثمارات وهذا ما يؤهلها لأن تحتل المركز الثاني في قائمة الدول الاغنى في العالم بحلول 2030 بعد الصين .

الولايات المتحدة الأميركية

تحتل الولايات المتحدة المرتبة الاولى من حيث الناتج المحلي، ولكن بحسب صندوق النقد الدولي فإن الاقتصاد الأميركي سوف ينمو بنسبة 2.6% خلال هذا العام، ولكن ينتظر أن يتراجع خلال السنوات المقبلة، مع انتهاء تدابير التحفيز المالي التي تم إقرارها .

اندونيسيا

يتوقع الخبراء الاقتصاديون بأن تحقق اندونيسيا نمواً اقتصاديا بنسبة 5.2% وستتزايد هذه النسبة صعوبا في السنوات المقبلة، وتشير توقعات 2030 إلى أنها ستتقدم نحو المركز الرابع في قائمة الدول الاغنى في العالم.

تركيا

يشهد الاقتصاد التركي نموا بعد فترة من الركود ويحقق الناتج المحلي ما يقارب التريليوني يورو، ومن المتوقع ان تزيد نسبة الاستثمارات الخارجية في تركيا مما سوف يجعلها في المرتبة الخامسة عالميا بحلول العام 2030.

 

اقرأ ايضاً بوتين ينفي مسؤولية روسيا عن ارتفاع أسعار الغاز

المصدر

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى