تركيا

تركيا…خط “باكو- تبليسي – كارس” أحد أهم الخطوط التجارية بين أوربا والصّين

ساهم خط سكة حديد “باكو – تبليسي – كارس” الذي يصل بين أذربيجان وتركيا عبر جورجيا ،في نقل مليون و360 ألف طن من البضائع منذ بدء تشغيله.جاء ذلك في حديث لوزير النقل والبنية التحتية التركي، عادل قره إسماعيل أوغلو .

وقد دخل الخط حيز الخدمة في 30 أكتوبر/تشرين الأول 2017، بالتعاون بين كل من تركيا و أذربيجان وجورجيا، ليكون الممتد من الصين إلى أوروبا.كما عكس مشروع سكة الحديد آفاق التعاون بين تركيا وجورجيا وأذربيجان . ويعتبر واحدا من المشاريع التي تعكس القوة اللوجستية الدولية لتركيا.

من جهته يأمل “قره أوغلو” أن يبلغ حجم نقل السلع 3.2 ملايين طن من البضائع سنويا على المدى المتوسط، و6.5 ملايين طن على المدى البعيد على أقل تقدير .

إذ أوضح أن خط “باكو – تبليسي – كارس” يعتبر جزءا رئيسا من الخط المتواصل للنقل بالسكك الحديدية بين الصين وأوروبا، ونموذجا للنقل الآمن والاقتصادي.

يذكر أنّ الطول الإجمالي للخط 829 كيلومترا، منها 504 كيلومترات في أذربيجان، و246 كيلومترا في جورجيا، و79 كيلومترا في تركيا.

وتهدف تركيا من خلال الخط الذي اكمل عامه الرابع في 30 أكتوبر الماضي ، نقل 3.2 ملايين طن من البضائع على المدى المتوسط و6.5 ملايين طن على المدى الطويل .

و يساهم الخط بشكل فعال في نقل البضائع وعلى رأسها مواد البناء، وخام الحديد، والمنغنيز، والأدوات الكهربائية، والمواد الغذائية، ومنتجات التنظيف، والرخام، والخشب المضغوط، ومنتجات الحبوب وفول الصويا، والتمور، والخضار والفواكه.

كما ينقل الأعلاف والجوز والسيليكون والورق وصفائح الصاج والنحاس والزنك والأسمدة والمنتجات الكيماوية والسلع الإلكترونية، بين تركيا، وكازاخستان وأذربيجان وجورجيا وأوزبكستان وروسيا و تركمانستان وقرغيزيا وصولاً إلى الصين .

و يعتبرخط السكك الحديدية “مرمرة” أيضا أحد الركائز المهمة ليس فقط في مجال نقل الركاب ولكن أيضا في مجال نقل البضائع .ويشكل دعماً قوياً لخط سكة حديد “باكو – تبليسي – كارس”.

أقرأ أيضاً :

شبكة قطارات عابرة للقارات.. تركيا تعزز قدراتها التجارية

 

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى