تركيا

تركيا تنتقد تصريحات “ستاندرد آند بورز” حول قطاعها المصرفي

أوضح اتحاد المصارف التركية في بيان، أن تصريحات محللي الوكالة المذكورة، نتاج سيناريوهات تستند إلى أسوأ الفرضيات، ولا تأخذ بعين الاعتبار الانتعاش الحاصل في قطاع البنوك التركية خلال الفترة الأخيرة


قال اتحاد المصارف التركية، إن تصريحات محللين اقتصاديين في وكالة ستاندرد آند بورز الدولية للتصنيف الائتماني (S&P)، حول وضع القطاع المصرفي في تركيا، لا أساس لها من الصحة.

وأوضح الاتحاد في بيان، أن تصريحات محللي الوكالة المذكورة، نتاج سيناريوهات تستند إلى أسوأ الفرضيات، ولا تأخذ بعين الاعتبار الانتعاش الحاصل في قطاع البنوك التركية خلال الفترة الأخيرة.

وأضاف البيان أن تصريحات محللي ستاندرد آند بورز، لا تعكس حقيقة ودينامية القطاع المصرفي في تركيا، ولا تأخذ بالحسبان التجربة التي يتمتع بها القطاع والمزايا الخاصة بتركيا.

وأكد أن قطاع البنوك في تركيا يتمتع بهيكلية متينة وقوية، وأنه قادر على الصمود في وجه المخاطر غير المتوقعة.

والأسبوع الفائت، أبقت وكالة “ستاندرد آند بورز” تصنيفها الائتماني لتركيا على حاله دون تغيير، مع نظرة مستقبلية “مستقرة”.

وثبتت وكالة التصنيف الدولية في بيان، التصنيف الائتماني لتركيا، بالعملة الأجنبية على المدى الطويل عند “B+”، أما بالعملة المحلية “BB-” على المدى الطويل.

كما أبقت على التصنيف الائتماني لتركيا بالعملتين المحلية والأجنبية على المدى القصير عند مستوى (B).

وتوقعت الوكالة انكماش الاقتصاد التركي بنسبة 0.5 بالمئة خلال 2019 في ظل الظروف المالية الراهنة والتضخم المتزايد.

كما توقعت نمو اقتصاد تركيا بنسبة 3.4 بالمئة في 2020، و3.2 بالمئة خلال 2021 و2022.

ودفعت إجراءات اتخذها البنك المركزي التركي، منذ الثلث الأخير 2018، لتدارك تبعات تراجع أسعار صرف العملة المحلية منذ أغسطس/ آب الماضي، التي هبطت نتيجة عوامل خارجية.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: