تركيا

تركيا تسهّل الحصول على تأشيرة السفر لدعم السياحة العلاجية

مع تجاوز البلاد عتبات المراحل الحرجة في التعامل مع جائحة كوفيد-19، وإزالة كثير من الإجراءات المتعلقة بالسفر ، وفتح المرافق الترفيهية والتاريخية والطبيعية أمام الزائرين . شهدت قطاعات الجذب السياحي في تركيا انتعاشا كبيرا في الأسابيع الماضية.

كما عادت الحركة السياحية المرتبطة بالفعاليات والأنشطة الدولية إلى جميع الولايات التركية وخاصة مدينة إسطنبول، كذلك استأنفت المراكز الطبية والمشافي ممارسة أنشطتها في استقطاب المرضى والراغبين في العلاج في تركيا.

وتجدر الإشارة إلى أنّ قرار الحكومة التركية الصادر منتصف أكتوبر/تشرين الأول الجاري القاضي بتسهيل شروط الحصول على التأشيرة الطبية عبر تخفيف متطلباتها من الراغبين بالقدوم إلى البلاد لأغراض السياحة العلاجية أسهم في توسيع نشاط هذا القطاع والتعويض عن الخسائر التي تكبدها خلال شهور الإغلاق بسبب جائحة كوفيد-19.

هذا و سجل قطاع السياحة العلاجية نموا بمقدار 25% في السنوات الخمس الأخيرة لتبلغ قيمته 3 مليار دولار في عام 2019 قبل انتشار الجائحة، في حين يتوقع خبراء أن يحلّ في صدارة القطاعات المختلفة من حيث نسبة النمو في السنوات الخمس القادمة.ويعدّ هذا القطاع واحداً من أسرع القطاعات الاقتصادية نموا في البلاد.

إنّ عدد المسافرين من أنحاء العالم في رحلة البحث عن العلاج نحو 50 مليون سائح سنويا ينفق كل منهم ما يراوح بين 3 آلاف و6 آلاف دولار في المتوسط العام.

ويقول خبراء في السياحة العلاجية في تركيا إن هذا النشاط كان مقتصرا في البداية على بعض العمليات التجميلية مثل زراعة الشعر، لكن الحكومة ركزت جهودها عليه مع تطور الطب في البلاد، فارتفع حجم الزيارات من 75 ألف زائر في عام 2007 إلى 700 ألف زيارة علاجية في عام 2017، في حين تخطط الحكومة لرفع عائداته السنوية إلى 10 مليارات دولار .

اقرأ أيضاً :

تركيا ترفع القيود على السياحة العلاجية

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى