تركيا

تركيا.. انتعاش سوق السيارات المستعملة بعد استبعاد 6 شركات سيارات من تسهيلات القروض


من المرجّح أن يدفع قرارُ البنوك الحكومية التركية باستبعاد 6 علامات تجارية كبرى للسيارات من حزمة القروض منخفضة الفائدة بسبب الارتفاعات الأخيرة في أسعار شركات صناعة السيارات، المشترين نحو سوق السيارات المستعملة، وفقًا لممثّلين من القطاع.

وقد أصدر كلٌّ من “هالك بنك” (Halkbank)، و”وقف بنك” (VakıfBank)، و”بنك زراعت” (Ziraat Bank)، يوم السبت الماضي بيانًا مشتركًا أعلنوا فيه عن أن القروض منخفضة الفائدة للعملاء من الأفراد والشركات الذين يرغبون في شراء سيارات ركاب جديدة ومستعملة، لن تتضمّن بعد الآن مشتريات “هوندا” (Honda)، و”هيونداي” (Hyundai)، و”فيات” (Fiat)، و”فورد” (Ford)، و”رينو” (Renault)، و”تويوتا” (Toyota).

وأشارت البنوك الثلاثة إلى أنهم اتّخذوا هذه الخطوة لحماية العملاء من الارتفاعات غير العادلة في الأسعار من قِبل شركات صناعة السيارات الكبيرة التي حاولت الاستفادة من الطلب المتزايد الذي تغذّيه القروضُ الرخيصة.

ووفقًا لخبراء من القطاع كانت هناك زيادةٌ بين 5-15 بالمئة في أسعار طُرُز السيارات الجديدة من الأول من حزيران/ يونيو الماضي، حيث بدأت البنوك الحكومية بتقديم قروض بأسعار فائدة منخفضة تصلُ إلى 0.49 بالمئة مع فترة سماحٍ تصل إلى 12 شهرًا.

وجاء القرارُ في الوقت الذي شهد فيه قطاعُ السيارات طفرةً في الطلب المحليّ، بعد أن تمّ تأجيلُه منذ الربع الأخير من عام 2019.

وسجّلت مبيعات سيارات الركاب ارتفاعًا في شهر حزيران/  يونيو بنسبة 58.4 بالمئة بعدد 57067 سيارة، في حين ارتفعت مبيعات المركبات التجارية الخفيفة بنسبة 108.7 بالمئة مع 13906 سيارة على أساسٍ سنويّ.

ومن جهته قال حسام الدين يالتشين، المدير العام لشركة تحليل السوق “كارداتا” (Cardata) إن الإجراء الجديد سيفيدُ في الغالب سوق السيارات المستعملة، ومن المرجّح أن ترتفع أسعار السيارات المستعملة خلال الشهرين المقبلين.

وأضاف يالتشين أن مبيعات السيارات الجديدة ستنخفض نتيجة الاستبعاد من حزمة القروض، لكنها ستستمرُّ لتصل إلى 710000 سيارة بحلول نهاية عام 2020 بسبب ارتفاع الطلب المؤجّل.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “أوتومول” (Otomol)، أور سكاريا، إن قرار البنوك سيزيد الطلب المرتفع بالفعل في سوق السيارات المستعملة، لكنه لن يؤدي لخساراتٍ فادحةً في سوق السيارات الجديدة.

وما زال سكاريا يعتقد بصحة تقديره للمبيعات السنوية قبل الوباء والبالغ 700000 وحدة، على الرغم من قرار الاستبعاد الأخير.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: