تركيا

تركيا.. ارتفاع مؤشر ثقة المستهلك للشهر الثاني على التوالي مع انتعاش العملية المحلية


حقق مؤشر ثقة المستهلكين في تركيا، ارتفاعاً خلال فبراير/ شباط الحالي، متأثراً بعدة عوامل بينها انتعاش العملة المحلية التي وصلت إلى أعلى مستوياتها أمام الدولار، منذ 6 أشهر.

ووفقاً لمعطيات معهد الإحصاء التركي، فإن مؤشر ثقة المستهلكين الأتراك ارتفع إلى 84.5 نقطة في فبراير شباط من 83.3 في الشهر السابق، ليصعد للشهر الثاني على التوالي.

وتسببت إجراءات مكافحة الجائحة في خلق تحديات للاقتصاد التركي خلال أبريل/ نيسان 2020، حين انخفضت ثقة المستهلكين بشدة.

وتراجع المؤشر 2.2 بالمئة في نوفمبر/ تشرين الثاني مع إعادة فرض تركيا لبعض إجراءات العزل العام وظل مستقرا في ديسمبر/ كانون الأول قبل أن يبدأ في الارتفاع هذا العام.

ويشير مستوى الثقة دون 100 إلى توقعات متشائمة، بينما تشير قراءة فوق ذلك المستوى إلى التفاؤل.

وتأثر مؤشر ثقة المستهلك بانتعاش الليرة التركية التي تحسنت خلال الأسابيع الماضية بنحو 12% أمام الدولار و10% أمام اليورو، كما زادت نسبة ارتفاع سعر الليرة مقابل الدولار عن 15% منذ رفع المصرف المركزي سعر الفائدة إلى 17% في 24 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وبحسب مراقبين واقتصاديين فإن تراجع التوترات السياسية بين تركيا ودول الجوار وما يقال عن توافقات تركية أميركية، هي السبب السياسي والنفسي الأهم لتحسن سعر الليرة.

كما ساهمت التقييمات الدولية لأداء الاقتصاد التركي وتوقعات نسب نمو مرتفعة، في تحسن وضع الليرة التركية، فضلاً عن أرقام الصادرات الشهرية التي تتحسن باستمرار والتوقعات بتحسن السياحة خلال الموسم الجاري.

وأدى انتعاش الليرة التركية لارتفاع منسوب الثقة تجاهها بين المواطنين والأجانب المقيمين، بعدما وصل سعر صرف الدولار خلال ذروة التحسّن إلى 6.9230 ليرات تركية، قبل أن يستقر عند مستويات قريبة من 6.93 ليرات.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: