تركيا

تركيا: إفريقيا سوقنا المستهدفة


أعربت إبرو أوزدمير، عضو مجلس إدارة مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركية، عن رغبة المجلس بالتركيز في أعماله على “إفريقيا جنوب الصحراء”.

وأشارت أوزدمير إلى أن المقاولين الأتراك لا ينشطون في تلك المنطقة بالقدر المطلوب، مؤكدة أن إفريقيا هي سوقهم المستهدف.

جاء ذلك في كلمة ألقتها، الجمعة، لدى مشاركتها في جلسة بعنوان “حوار القيادات النسائية التركية الإفريقية”، التي تم تنظيمها في إطار منتدى الاقتصاد والأعمال التركي الإفريقي.

وبمشاركة الرئيس رجب طيب أردوغان، ووزيرة التجارة روهصار بكجان، تتواصل أعمال “منتدى الاقتصاد والأعمال التركي الإفريقي”، الذي نظمه مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركية هذا العام عبر تقنية الفيديو كونفراس.

وأعربت أوزدمير عن رغبة المجلس بتعزيز نشاطاته في قطاعات متنوعة وبلدان مختلفة من القارة الإفريقية.

وأشارت إلى أن شركات المقاولات التركية، ليست نشطة بالقدر المطلوب في منطقة إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، مؤكدة أن إفريقيا ستكون سوقهم المستهدفة.

وأوضحت أنهم في تعاون مع الجامعات الإفريقية، حيث يختارون الطلاب الشباب ويقومون بتأمين فرص عمل لهم في الأماكن التي يرغبون بها.

ولفتت إلى دعمها للنساء حتى تتحقق المساواة بين الرجل والمرأة، مشيرة إلى ضرورة تأسيس روابط أخوية بين النساء.

** النساء الإفريقيات يشكلن 62 بالمئة من الأنشطة الاقتصادية في القارة

بدورها قالت منسقة مجالس الأعمال التركية الإفريقية بيرنا غوزباشي، إن أكثر مجالس الأعمال التي تترأسها نساء في مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركية، هي مجالس الأعمال الإفريقية.

وأضافت: “يبلغ عدد سكان القارة الإفريقية حاليا 1.3 مليار نسمة، وتشكل النساء 50 بالمئة من هؤلاء السكان، وتشكل الإفريقيات 62 بالمئة من الأنشطة الاقتصادية في القارة”.

ونوهت إلى أن إفريقيا وفقا للإحصاءات، هي القارة الأكثر نجاحا في السنوات القليلة الماضية من حيث ريادة الأعمال النسائية.

وأردفت: “يتزايد ظهور المرأة في عمليات صنع القرار في جميع أنحاء القارة، كما أن حضور المرأة في السياسة مرتفع جدا”.

من جانبها قالت جودي نوكيدي، الأمين العام لمجلس “بلاك بيزنيس كاونسيل”، إن الشعوب الإفريقية معجبة جدا بالمسلسلات التركية.

وأشارت إلى قوة السينما والجودة العالية للبرامج التلفزيونية التي تنتجها تركيا.

** عالم الأعمال التركي يبحث عن الفرص في إفريقيا

أما رئيس مجلس إدارة “توسيالي هولدينغ”، فؤاد توسيالي، فقال في كلمة ألقاها لدى مشاركته بجلسة بعنوان “عصف ذهني حول الاستثمارات في مرحلة الاعتياد على الحياة الجديدة”، إن على إفريقيا تحويل وباء كورونا إلى فرصة.

وأكد على ضرورة بدء مناطق محددة في إفريقيا على وجه السرعة باستقبال رجال الأعمال القادمين إليها من أنحاء العالم.

واستطرد: “تمتلك القارة ثروات متنوعة، الشركات في أوروبا والولايات المتحدة وكندا أبطأت من إنتاجها، وبسبب الوباء تباطأ إنتاجها، يواجهون بعض الصعوبات في التعافي والانطلاق مجدد، وإفريقيا يمكنها ملئ هذا الفراغ بسهولة”.

وأوضح أن إفريقيا يمكنها جذب المستثمرين الذين يبحثون عن فرصة يستفيدون منها من الاقتصادات المتباطئة.

ولفت إلى أن عالم الأعمال التركي يبحث عن الفرص في إفريقيا، وأن رجال الأعمال الأوروبيين ما زالوا مرهقين قليلا، داعيا السياسيين الأفارقة للبحث عن سبل لجذب رجال الأعمال الأتراك إلى القارة السمراء.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: