دولي

ترامب يخير الأمريكيين بين “التعافي الفائق” أو “كساد بايدن”


حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أن بلاده ستغرق في “ركود هائل” إذا استجاب “تماما” لنصائح العلماء بشأن إجراءات الإغلاق المتعلقة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

 

متحدثا عن توقعاته الاقتصادية، في مسيرة حاشدة الأحد، في كارسون سيتي بولاية نيفادا، قال ترامب إن البلاد ستعاني من كساد كبير آخر إذا انتخب منافسه الديمقراطي جو بايدن رئيسًا.

 

وأضاف: “سيفرض (بايدن) الإغلاق”، مشيرًا إلى عمليات الإغلاق المتعلقة بفيروس كورونا من أجل السلامة العامة.

وتابع: “سوف يستمع إلى العلماء. إذا استمعت تمامًا إلى العلماء، سيكون لدينا الآن بلد يعاني من كساد هائل”.

 

وشدد الرئيس الأمريكي على أنه بدلاً من ذلك، وتحت مراقبته، يتعافى الاقتصاد الأمريكي من الوباء.

 

ومضى ترامب قائلا للحشد: “نحن مثل الصاروخ. ألقوا نظرة على الأرقام “.

 

وسجلت الولايات المتحدة وفيات بفيروس كورونا أكثر من أي دولة أخرى في العالم بلغت نحو 224 ألفا و732 وفاة، بينما أصيب 8.388 مليون شخص بفيروس كورونا وتعافى 5.457 مليون شخص حتى الإثنين.

 

ويكافح العالم من أجل السيطرة على تفشي المرض، بعد ارتفاع عدد الوفيات حول العالم، الإثنين، إلى 1.12 مليون شخص، وبلوغ عدد المصابين نحو 4.336 مليون شخص، بينما تعافى نحو 30.138 مليون شخص.

 

وقال الرئيس للجمهور: “هذه الانتخابات هي اختيار بين تعافي ترامب الفائق، الذي نحن فيه الآن، أو كساد بايدن”.

 

في المقابل، عارض أندرو بيتس، المتحدث باسم حملة بايدن، مزاعم ترامب، قائلاً إن الرئيس هو المسؤول عن “تدمير” الاقتصاد.

 

وقال بيتس في تصريح لموقع “أكسيوس”: “لقد أضر دونالد ترامب بالاقتصاد القوي الذي ورثه عن إدارة (الرئيس السابق) أوباما وبايدن من خلال استبعاد ومهاجمة التحذيرات من الخبراء العلميين والطبيين الذين يعملون على مدار الساعة لإنقاذ الأرواح”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: