أخبار

تراجع صناعة السيارات في ألمانيا يزعزع وضعها الاقتصادي

أكدت غرفة الصناعة والتجارة الألمانية أن تردّي وضع صناعة السيارات يمثل عبئا واضحا بالنسبة لألمانيا بصفتها موقعا اقتصاديا هاماً.إذ يمثل قطاع صناعة السيارات في ألمانيا بما يشمله من أعداد كبيرة من مزودي الخدمات والموردين والذي يضم أكثر من مليون موظف و أكثر من 5% من إجمالي الناتج الاقتصادي ركيزة أساسية لاقتصاد البلاد .

واستناداً إلى استطلاع قامت به الغرفة في الخريف ,تم تقييم قطاع صناعة السيارات في ألمانيا ,أنه تردى كثيرا مقارنة بأشهر الصيف. وأنّ تغييراً هيكلياً عميقاً يطال القطاع بسبب ارتفاع أسعار المواد الخام وعدم توافر أشباه الموصلات واللذين يمثلان عبئا كبيراً على الاقتصاد الألماني.

كما بات واضحاً أنّ أكبر تهديد لصناعة السيارات هو ارتفاع أسعار المواد الخام والطاقة إلى جانب نقص العمالة المتخصصة وضعف الاقتصاد العالمي أضف إلى ذلك مشكلات سلاسل التوريد والتي تشكل عبئا على الأعمال التجارية لقطاع السيارات الموجه للتصدير بشكل عام.

اقرأ أيضاً :

ألمانيا: رفض تخفيض الضرائب على الشركات ونقص الكوادر المؤهلة يتجاوز مستوى ما قبل الأزمة

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى