دولي

تراجع ثقة المستهلكين في أمريكا لأقل مستوياتها منذ 3 أشهر

تراجعت ثقة المستهلكين في الولايات المتحدة خلال تشرين الأول (أكتوبر) الحالي، إلى أقل مستوياتها منذ ثلاثة أشهر، في ظل تزايد المخاوف من معدل التضخم المرتفع.
وانخفض مؤشر كونفرانس بورد المستقل لقياس ثقة المستهلكين خلال الشهر الحالي إلى 102.5 نقطة مقابل 107.8 نقطة خلال أيلول (سبتمبر) الماضي. وكان متوسط توقعات المحللين الذين استطلعت “بلومبيرج” رأيهم 105.9 نقطة.
وتراجع المؤشر الفرعي لقياس توقعات المستهلكين الذي يرصد نظرتهم للاقتصاد خلال الشهور الستة المقبلة إلى 78.1 نقطة، في حين تراجع مؤشر قياس الثقة بالأوضاع الحالية للاقتصاد إلى 138.9 نقطة، وهو أقل مستوى له منذ نيسان (أبريل) 2021. وذكرت “بلومبيرج” أن تراجع الثقة يبرز مدى اتساع نطاق ارتفاع الأسعار وتزايد المخاوف من الزيادات الكبيرة في أسعار الفائدة لكبح التضخم.
وتعد بيانات مؤشر الثقة مصدر قلق للرئيس الأمريكي جو بايدن، وحزبه الديمقراطي، الذي يسعى إلى المحافظة على أغلبيته الضئيلة في الكونجرس خلال انتخابات التجديد النصفي المقررة بعد أسبوعين.
وفي سياق الشأن الأمريكي، أعلنت شركة خدمات الشحن والبريد الأمريكية “يو.بي.إس”، أمس، الإبقاء على توقعاتها لنتائج السنة المالية 2022.
وأعادت الشركة التأكيد على أهدافها المالية الموحدة للإيرادات لـ2022، عند 102 مليار دولار، وهامش تشغيل معدل بنحو 13.7 في المائة وعائد معدل على رأس المال المستثمر أكثر من 30 في المائة.
وتتوقع الشركة الآن أن يبلغ حجم الإنفاق الرأسمالي نحو خمسة مليارات دولار. ومن المتوقع أن تبلغ توزيعات الأرباح نحو 5.2 في المائة مليار دولار، وعمليات إعادة شراء الأسهم ثلاثة مليارات دولار، على الأقل. وارتفعت الأرباح المعدلة للسهم الواحد خلال الربع الثالث 10.3 في المائة على أساس سنوي، بما يعادل 2.99 دولار. وفي المتوسط، توقع 24 محللا استطلعت آراؤهم، أن تعلن الشركة أرباحا للسهم الواحد تبلغ 2.48 دولار عن هذا الربع.
يشار إلى أنه عادة ما تستبعد تقديرات المحللين العناصر الخاصة، وبلغت ربحية السهم الواحد 2.96 دولار للربع الثالث.
وبلغت الإيرادات المجمعة للربع الثالث 24.2 مليار دولار، بزيادة 4.2 في المائة عن العام الماضي. وتوقع المحللون متوسط إيرادات بقيمة 24.32 مليار دولار.
بدورها أعلنت شركة جنرال إليكتريك الأمريكية للمنتجات الإلكترونية، أمس، انخفاض هامش ربحها خلال الربع الثالث ليسجل 5.8 في المائة متراجعا 190 نقطة أساس مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي.
وارتفعت الإيرادات المعدلة 7 في المائة، في حين تراجعت الطلبات على منتجات الشركة 7 في المائة.
وقال لورانس كولوب جيه آر المدير التنفيذي للشركة، الذي يترأس أيضا وحدة الصناعات الفضائية “فريقنا يحقق نتائج، في ظل الأداء القوي لوحدة الصناعات الفضائية خلال الربع الثالث، ويرجع ذلك إلى تحسن الخلفية التجارية وتقدمنا في إدارة العمليات، وبيئة سلاسل الإمداد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى