دولي

تحديات و فرص أمام اقتصادات آسيا الوسطى هذا العام

لاحظ محللون في «البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير» ارتفاعاً في تضخم أسعار المستهلكين في جميع دول آسيا الوسطى. وحذر محللو البنك من أن ارتفاع السيولة سيقود إلى زيادة الإئتمان (الإقراض والاقتراض)، وارتفاع أسعار الأصول في جميع أنحاء المنطقة.

وفي هذا الصدد، قال إركيك ليفين، الخبير الاقتصادي في البنك، أنه لتحقيق الانتعاش بأقل قدر من الاضطرابات، يجب العمل بالإجراءات الثلاثة الضرورية، التي تتمثل في خفض الإنفاق تدريجياً، وتقليل عجز الميزانية، وسحب السيولة الإضافية طوال 2022.

في الوقت نفسه، حذر البنك من بعض التهديدات الوشيكة في المستقبل، بما في ذلك ارتفاع أسعار السلع والطاقة، وتدهور أسواق العمل، واضطرابات سلاسل التوريد. علاوة على ذلك، أدى ضعف العملات المحلية في العديد من دول آسيا الوسطى إلى تغذية موجات من التضخم.

وبينما تُعدّ دول آسيا الوسطى بعيدة جغرافيا (عن مراكز الاقتصاد العالمي)، إلا أن نموها الاقتصادي متشابك بشكل وثيق خاصة مع تزايد الطلب من العديد من المراكز الخارجية للطلب العالمي، وفقًا لتقرير نشر مؤخرًا عن «منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية». ومن أجل ضمان النمو الاقتصادي على المدى الطويل،

وتُعدّ التحويلات المالية للعمال في الخارج أحد المصادر المالية المهمة لدول آسيا الوسطى، وخاصة التحويلات الآتية من روسيا. وبالنسبة لأوزبكستان وقيرغيزستان وطاجيكستان، تأتي التحويلات المالية من كازاخستان، بينما تصل نسبة كبيرة من التحويلات المالية إلى تركمانستان من تركيا.

وأشار الخبير الروسي إيفجيني فينوكوروف، كبير الاقتصاديين في بنك التنمية الأوروبي-الآسيوي، إلى مخاطر عدم الاستقرار المرتبطة في أفغانستان. ودعا إلى التعاون السياسي-العسكري (بين دول المنطقة وروسيا) باعتباره «أمراً بالغ الأهمية لتعزيز الاستقرار وتقليل المخاطر».

ولمعالجة ذلك يتطلب الأمر تحسين مناخ الأعمال المحلية لخلق ظروف أكثر ملاءمة لريادة الأعمال والاستثمار والابتكار.

كما يتمثل التحدي الثالث في أنه يتوجب على صانعي القرار تطوير سياسات يمكنها زيادة القدرة التنافسية لآسيا الوسطى في الاقتصاد العالمي المستقبلي، خاصة وأن العالم يتجه نحو التحول منخفض الكربون والتحول الرقمي. وتعد إدارة هذه التحديات أمراً ضرورياً وحيوياً لضمان نمو الإنتاجية وخلق فرص العمل وتعزيز الاستثمار.

 

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى