دولي

تباطؤ نمو منطقة اليورو إلى 0.1 بالمئة في الربع الأخير من 2019


تباطأ نمو اقتصاد منطقة اليورو (19 دولة) إلى 0.1 بالمئة على أساس ربعي، في الربع الأخير من 2019، موافقا لتوقعات المحللين، مقابل نمو 0.3 بالمئة في الربع السابق له، بضغط انكماش النمو في 4 دول ضمنها إيطاليا وفرنسا.

وقال مكتب الإحصاء الاتحادي (يوروستات) في بيان، الثلاثاء، إن الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو ارتفع بنسبة 1.2 بالمئة في الربع الرابع على أساس سنوي، مقابل 1.3 بالمئة في الربع السابق عليه.

وحسب البيانات، انكمش النمو الاقتصادي في 4 دول بالربع الأخير أبرزها إيطاليا بنسبة تراجع 0.3 بالمئة، وفرنسا 0.1 بالمئة، كما انكمش اقتصادا اليونان وفنلندا بنسبة 0.7 بالمئة لكل منهما، وظل الناتج المحلي في ألمانيا مستقرا خلال الفترة.

وارتفعت الصادرات بنسبة 0.4 بالمئة على أساس ربعي في منطقة اليورو، خلال الربع الرابع من العام الماضي، فيما زادت الواردات بنسبة 2.2 بالمئة.

وبالنسبة لعام 2019 ككل، تباطأ نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 1.2 بالمئة في منطقة اليورو، من نمو بنحو 1.9 بالمئة في 2018.

وأكدت البيانات تباطؤ نمو اقتصاد الاتحاد الأوروبي (28 دولة) إلى 0.2 بالمئة في الربع الأخير من 2019، مقابل 0.4 بالمئة في الربع السابق عليه.

وسجلت دول الاتحاد الأوروبي نموا سنويا بنحو 1.5 بالمئة في 2019، مقارنة مع 2.1 بالمئة في العام السابق له.

وتشمل منطقة اليورو، بلدان بلجيكا وألمانيا وإستونيا وإيرلندا واليونان وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا وقبرص الرومية، ولاتفيا وليتوانيا ولوكسمبورغ ومالطا وهولندا والنمسا والبرتغال وسلوفينيا وسلوفاكيا وفنلندا.

فيما يضم الاتحاد الأوروبي دول منطقة اليورو، إضافة إلى كل من بلغاريا والتشيك والدنمارك وكرواتيا والمجر وبولندا ورومانيا والسويد والمملكة المتحدة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: