دولي

تباطؤ نمو التضخم السنوي في منطقة اليورو خلال نوفمبر

التضخم السنوي تراجع إلى 10 بالمئة هذا الشهر..

قال مكتب الإحصاءات الأوروبية (يوروستات)، الأربعاء، إن تضخم أسعار المستهلك في منطقة اليورو (19 دولة) تراجع في نوفمبر/تشرين ثاني الجاري عن الأرقام المسجلة الشهر السابق له.

وذكر المكتب في بيانات أولية أن التضخم السنوي تراجع إلى 10 بالمئة هذا الشهر، نزولا من 10.6 بالمئة في أكتوبر/تشرين أول الماضي، في أول تراجع منذ يونيو/حزيران 2021.

يأتي هذا التراجع، مدفوعا بهبوط أسعار الطاقة بصدارة الغاز الطبيعي والنفط ومشتقاته، إلى جانب تباطؤ نمو أسعار المواد الغذائية.

لكن ما تزال أسعار المستهلك في منطقة اليورو مؤلفة من خانتين اثنتين، وهي نسبة مرتفعة مقارنة مع مستهدفات البنك المركزي الأوروبي التي لا تتجاوز 3 بالمئة بالمدى المتوسط.

وسجل تضخم أسعار المواد الغذائية والكحول والتبغ 13.6 بالمئة في نوفمبر على أساس سنوي، فيما سجل تضخم أسعار الطاقة بأنواعها 34.9 بالمئة.

وتأثرت أسعار الطاقة صعودا خلال العام الجاري، كإحدى التبعات الناتجة عن الحرب الروسية الأوكرانية، وتخفيض موسكو إمدادات الغاز الطبيعي لدول الاتحاد الأوروبي.

وأضر التضخم باقتصادات أخرى، لكنه تسبب في خسائر كبيرة بشكل خاص في أوروبا، بسبب اعتمادها على الغاز الطبيعي الروسي الذي قلصته جازبروم إلى حد كبير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى