دولي

“بي بي” تنقذ الأسهم الأوروبية من صدمة نتائج الشركات


استقرت الأسهم الأوروبية، في نهاية جلسة الثلاثاء، وعوضت خسائرها المبكرة بعد زيادة حققتها أسهم “بي.بي” لإعلانها خططا لخفض إنتاجها من النفط والغاز وتعزيز الاستثمارات في الطاقة المتجددة.

وتراجعت الأسهم الأوروبية في بداية التعاملات، بعد خيبة آمال المستثمرين في نتائج أعمال شركات كبرى.

وبعد تراجعه بنسبة 0.6%، استعاد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي بعض خسائره في أواخر تعاملات ما بعد الظهيرة ليغلق على انخفاض 0.1%.

وصعد سهم بي.بي 6.5% على الرغم من أنها خفضت توزيعات أرباحها للمرة الأولى منذ 10 سنوات وسجلت خسارة فصلية 6.7 مليار دولار.

وارتفع مؤشر قطاع النفط والغاز الأوسع نطاقا 2.5%، مع ارتفاع قطاعات أخرى مرتبطة بالدورة الاقتصادية مثل صناعة السيارات والبنوك.

كما تراجع سهم مجموعة الأدوية والمبيدات الحشرية الألمانية باير 2.4% بعد أن أدت تحركاتها لتسوية دعاوى قضائية إلى خسارة 9.5 مليار يورو (11.2 مليار دولار).

وأفادت بيانات من رفينيتيف، الثلاثاء، بأن توقعات أرباح الشركات في ربعي السنة الثاني والثالث تدهورت بشكل أكبر في أوروبا، حتى مع اتجاه الاقتصادات لاستئناف الأنشطة بشكل كامل بعد شهور من الإغلاق.

وصار من المتوقع أن الشركات المدرجة على المؤشر ستوكس 600 الأوروبي ستسجل نزولا نسبته 67.5% في أرباح الربع الثاني، وهو أسوأ من تراجع نسبته 58.3% كان متوقعا قبل أسبوع.

وبالنسبة للربع الثالث، تتجه توقعات المحللين حاليا إلى انخفاض الأرباح بنسبة 37% مقابل 36.2% قبل أسبوع.

وأشارت البيانات إلى أنه من المتوقع أن تسجل أسهم قطاع الطاقة والقطاع المالي الأسهم القطاعات الاستهلاكية المرتبطة بالدورة الاقتصادية النزول الأكبر في الأرباح.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: