دولي

“بي بي” البريطانية تكسر حاجز الخسائر بربح محدود.. الأكثر قسوة لن يتكرر


ارتفع سهم بي.بي البريطانية 1.6%، مستهل تعاملات اليوم الثلاثاء، بعد أن تحولت الشركة إلى تحقيق ربح محدود في الربع الثالث.

ورغم إعلان بي.بي تحقيقها ربحا محدودا في الربع الثالث، لكنها حذرت من أن وتيرة التعافي من الجائحة ما زالت تتسم بعدم اليقين وتظل تضغط على طلب الوقود وأرباح التكرير.

 

وقالت الشركة التي مقرها لندن إن الطلب على الوقود في آسيا، على الأخص في الصين، يتعافى، وإن الاستهلاك العالمي ما زال ضعيفا منذ بداية الربع الرابع.

وصرح موري أكينكلوس المدير المالي لبي.بي لرويترز بأن أزمة فيروس كورونا لن تبطئ خطط بي.بي للتحول.

 

وأضاف: “من الصعب تخيل بيئة أكثر قسوة مما كانت عليه في الربع الثالث” حتى إذا كان الربع الرابع “غير مختلف بشكل ملموس”.

 

وأعلنت بي.بي عن صافي دخل 86 مليون دولار للأشهر الثلاثة المنتهية في 30 سبتمبر/ أيلول الماضي، متفوقة على توقعات المحللين بخسارة 120 مليون دولار وعقب تكبد خسارة قياسية 6.7 مليار دولار في الربع السابق حين خفضت توزيعات أرباحها إلى النصف.

 

وقال أكينكلوس إن ضعف الطلب على الوقود واصل الضغط على هوامش أرباح التكرير، مع عمل مصافي التكرير التابعة لبي.بي بنسبة 80% من قدراتها. وما زال الطلب على الوقود منخفضا نحو 15% عن مستويات ما قبل الأزمة.

 

وارتفع هامش التكرير لبي.بي البالغ 6.20 دولار للبرميل قليلا مقارنة مع الربع السابق لكنه أقل من نصف ما كان عليه قبل عام.

 

وقالت بي.بي إن النتائج تلقت الدعم من ارتفاع أسعار النفط ونتائج أقوى لتداول الغاز الطبيعي، على الرغم من أن تجارة النفط كانت “أقل بكثير” مقارنة مع الربع السابق.

وأعلن أكينكلوس أن الشركة قد تبدأ في إعادة شراء أسهم في الربع الأخير من العام المقبل أو بداية 2022 إذا تراوحت أسعار النفط بين 40 و45 دولارا للبرميل.

وقالت الشركة إنها ستبدأ في إعادة شراء الأسهم حين يهبط صافي الدين البالغ حاليا 40.4 مليار دولار إلى 35 مليارا.

وبريتش بتروليوم بصدد إلغاء 10 آلاف وظيفة، أي 15% من العاملين لديها على مستوى العالم، بعدما تسببت أزمة فيروس كورونا بشطب كبير للأصول.

وعقب إغلاق شركات في أنحاء العام أبوابها، ووقف شركات الطيران طائرتها في ذروة تفشي كوفيد-19 في أواخر الفصل الأول، تهاوت أسعار النفط بل وصلت إلى ما دون الصفر.

لكن الأسعار شهدت تحسنا كبيرا في الأشهر الأخيرة ووصلت إلى 40 دولارا للبرميل.

وأعلنت بريتش بتروليوم الثلاثاء عائدات أرباح فصلية بقيمة 5,25 سنت أمريكي للسهم.

وكانت الشركة قد وافقت في وقت سابق هذا العام على بيع أنشطتها البتروكيميائية لمنافستها إينيوس المملوكة من جهة خاصة، في مقابل 5 مليارات دولار.

وساعد ذلك بريتش بتروليوم في خفض صافي الخسارة إلى نحو 40 مليار دولار، فيما سجلت أرباحا أساسية بلغت 86 مليون دولار في الفصل الثالث.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: