منوعات

بينها مدينتان عربيتان.. أحدث مدن المستقبل في العالم


سواء كان السبب تغير المناخ أو التكنولوجيا المتطورة، إلا أن العالم بدأ بالفعل في التغير، في محاولة لمجاراة متطلبات المستقبل، حيث تستثمر العديد من الدول في مدن مخطط لها القيام بهذه النقلة الحضارية.

ولأنه لا يوجد أدنى شك في أن هذه المدن الجديدة ستشكل تجربة حضرية مختلفة في السنوات المقبلة، قام موقع FAR&WIDE بوضع قائمة بمدن المستقبل المنتظر افتتاحها خلال العام الحالي 2020 والأعوام المقبلة، وجاءت على النحو التالي..

العاصمة الإدارية الجديدة.. مصر

لأكثر من ألف عام، كانت القاهرة عاصمة لمصر، ولكن إذا سارت الأمور وفقاً للخطة الموضوعة من الحكومة المصرية، فسوف تتنازل القاهرة عن اللقب لصالح مدينة إدارية جديدة التي بدأ العمل فيها عام 2015، بهدف إنشاء عاصمة ذكية جديدة.

وسوف تصبح العاصمة المقر المركزي الجديد للحكومة المصرية، وقد ساهمت العاصمة بشكل مباشر في عودة المستثمرين بشكل كبير، لإقامة مشاريعهم داخل العاصمة الجديدة، المقرر أن تضم مباني ضخمة ومشاريع متطورة، مما سيغير وجه مصر الحضاري.

 نيوم.. المملكة العربية السعودية

تقوم المملكة العربية السعودية حالياً ببناء مدينة ضخمة، بتكلفة تصل إلى 500 مليار دولار، ومن المقرر أنها ستكون كبيرة جداً، 33 ضعف حجم مدينة نيويورك الأمريكية؛ بحيث تصل حدودها مع مصر والأردن، بمساحة إجمالية تصل إلى 26,500 كم².

تتمثل الخطة في أن تعمل شركة NEOM بالكامل على الطاقة المتجددة، وهناك كثيرون في العالم منتظرون تلك المدينة التي ستصبح المستقبل الأخضر للمنطقة بالكامل.

كولومبو بورت سيتي.. سريلانكا

على الرغم من أنه من المتوقع الانتهاء من هذه المدينة في عام 2041، إلا أنها تحظى باهتمام دولي منذ الآن، باعتبارها واحدة من المدن المستقبلية التي تمولها الصين في الخارج، مما حمس المستثمرين للعمل في المشروع، على الرغم من المدينة الجديدة التي قد تسبب التوتر بين الهند والصين.

وسوف تتضمن المدينة الكثير من عوامل الجذب مثل مراكز التسوق الفاخرة والفنادق فئة 5 نجوم، وحلبة سباق الفورمولا 1.

مدينة الغابات.. ماليزيا

في ماليزيا هناك مدينة الغابات المغطاة بالنباتات، التي يتم العمل فيها الآن، ومن المقرر أن تكون جاهزة بحلول عام 2035، والمدينة ستكون بحجم أربع حدائق مركزية، وسيتم تصميمها لتتسع إلى 700 ألف شخص.

المشروع بالكامل مدعوم من قبل شركة صينية، التي تهدف لبناء مدينة صديقة للبيئة بشكل شبه كامل، حيث لن يتم السماح بأي سيارات، وستكون المباني ذكية، وستتم تغطية معظم المباني الشاهقة والفنادق بالنباتات لضمان جودة الهواء.

نوركنت.. كازاخستان

نوركينت هي نصف مساحة اقتصادية ثنائية يجرى تطويرها بين كازاخستان والصين، ويجعل موقعها كأبعد نقطة من المحيط على الكوكب بأكمله مكاناً غير مرجح لبناء مدينة المستقبل، ولكن كان نموها مثيراً للإعجاب، على الرغم من أن الإنشاءات بدأت مؤخراً عام 2013.

ومن المتوقع أن تكون المدينة بمساحة 250 فداناً من المباني السكنية الجديدة، وقد استقر بالفعل عدة آلاف من الأشخاص، وبحلول عام 2035 ستعمل كمدينة كاملة تضم حوالي 100 ألف نسمة.

جزيرة جريسفيلد.. نيجيريا

يجرى حالياً إنشاء جزيرة جريسفيلد المقرر افتتاحها عام 2023، حيث يتم بناؤها حالياً على أرض مستصلحة قبالة ساحل لاجوس، مع وضع التخطيط البيئي في الاعتبار، على أمل أن تصبح المدينة مركزاً صديقاً للبيئة ويقوم بتطبيق التكنولوجيا الذكية.

وتسهم المساحات الخضراء الواسعة، واستخدام الطاقة الشمسية، والهندسة المعمارية المميزة، في مساعدة نيجيريا على التقدم كمركز دولي للتكنولوجيا والابتكار، بهدف جذب المزيد من الزوار.

سونجدو.. كوريا الجنوبية

المدينة قيد الإنشاء منذ 18 عاماً، ومن المقر الانتهاء منها عام 2022، ونظراً لأن كوريا الجنوبية تسعى للتقدم في مجال التكنولوجيا، فمن المنتظر أن تكون الكفاءة البيئية في قلب تخطيط المدينة.

ومن المقرر أن تمتلك المدينة نظاماً بيئياً خاصاً يشمل أنابيب شفط لنقل القمامة مباشرة إلى أماكن الفرز، بالإضافة إلى وسائل النقل العام التي يتم التخطيط لها؛ بحيث لن يعد الناس بحاجة إلى سيارات في تنقلاتهم اليومية، مما سيؤدي إلى تقليل الانبعاثات الدفيئة.

نانهوي.. الصين

يتم بناء هذه المدينة على بعد حوالي 37 ميلاً من شنغهاي، ومن المقرر أن ينتهي العمل بها العام الحالي، وهي جزء من منطقة شنغهاي للتجارة الحرة المصممة لإنعاش المناطق التي تم إهمالها بشكل ما.

وكجزء من خطة تحفيز النشاط بالمدينة، تم بناء العديد من الجامعات هناك، التي استقطبت عدداً كبيراً من الطلاب بالفعل.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: