العالم الاسلامي

بيع بنك ومصنع تبغ.. الكشف عن تعهدات تونس لصندوق النقد

قال الأمين العام لاتحاد الشغل في تونس، إن الحكومة تعهدت لصندوق النقد ببيع بنك الإسكان الحكومي ومصنع التبغ العمومي.

وتوصلت الحكومة التونسية هذا الشهر لاتفاق مع صندوق النقد على مستوى الخبراء بشأن قرض قيمته 1.9 مليار دولار مقابل حزمة إصلاحات من بينها خفض دعم الغذاء والطاقة وإعادة هيكلة شركات عامة تعاني عجزا.

واتهم نور الدين الطبوبي في تصريحات لموقع”الشعب” التابع للاتحاد العام التونسي للشغل الحكومة بالمغالطة في ملف رفع الدعم.

 

وقبل أسبوع ، قالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستينا جورجيفا في تصريحات إعلامية، إن خبراء الصندوق كانوا يتطلعون إلى أن تعمل تونس على خصخصة بعض المؤسسات لكن المبادرة جاءت من الجانب التونسي، حيث أبدى رغبته في خصخصة بعض المؤسسات الحكومية. وتابعت القول إن: “هذا إنجاز مستحق بامتياز للحكومة التونسية”.

وسبق أن عبر اتحاد الشغل ذي النفوذ القوي في تونس عن رفضه لخصخصة المؤسسات الحكومية التي تعاني من مشاكل مادية ودعا إلى إصلاحها.

وطالب الطبوبي الحكومة باطلاع الاتحاد على البرنامج الإصلاحي الذي تقدمت بها لصندوق النقد الدولي.

ويهدف الاتفاق بين صندوق النقد وتونس إلى استعادة الاستقرار على مستوى الاقتصاد الكلي وتعزيز شبكات الحماية الاجتماعية.

وقال مروان العباسي محافظ البنك المركزي التونسي يوم السبت إن بلاده ستبدأ قريبا في إصلاحات اقتصادية صعبة تأجلت لسنوات.

وتونس في حاجة ماسة إلى مساعدة دولية منذ شهور في الوقت الذي تكافح فيه أزمة في المالية العامة أثارت مخاوف من احتمال تخلفها عن سداد ديونها وأسهمت في نقص الغذاء والوقود.

ويُنظر إلى الاتفاق أيضا على أنه ضروري لإطلاق المساعدات الثنائية من البلدان المانحة التي أرادت تطمينات برنامج صندوق النقد الدولي بأن تونس ستنفذ إصلاحات لوضع مواردها المالية على أساس أكثر استدامة.

ومن المتوقع أن تشمل الإصلاحات خفض دعم المواد الغذائية والطاقة، بالإضافة إلى إصلاح الشركات العامة وخفض كتلة الأجور من الناتج المحلي الإجمالي في السنوات المقبلة، وفقا لمسؤولين حكوميين.

وحذر سياسيون في تونس من “انفجار اجتماعي” قد يحصل إذا تم تنفيذ إصلاحات مؤلمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى