دولي

بيتكوين تهبط 6%.. السعر تحت 55 ألف دولار


نزلت بيتكوين نحو 6% بعد أن ارتفعت إلى 58 ألفا و354 دولارا في اليوم السابق، إذ عرقلت عمليات بيع في الأسهم العالمية الإقبال على المخاطرة.

وارتفعت أكثر العملات المشفرة رواجا في العالم خلال نهاية الأسبوع إلى مستويات قياسية، لتتضاعف قيمتها تقريبا منذ بداية العام. وبلغت قيمتها السوقية تريليون دولار يوم الجمعة.

ونزلت العملة المنافسة المشفرة الإيثريوم سبعة بالمئة إلى 1798 دولارا. وجرى تداول بتكوين عند 54 ألف دولار بحلول الساعة 1011 بتوقيت جرينتش.

مكاسب بيتكوين

وغذت مكاسب بيتكوين مؤشرات على أنها تحظى بالقبول لدى مستثمرين كبار وشركات ضخمة مثل تسلا وماستر كارد وبنك نيويورك ميلون.

ويتوقع خبراء أن يقفز سعر عملة بيتكوين الرقمية بنحو الضعف قبيل نهاية العام الجاري.

ففي يناير/كانون الثاني الماضي، أجرت وكالة “سبوتنيك” مقابلة مع الخبراء الروس في مجال البيتكوين في يوم عيد ميلاد العملة المشفرة الأكثر شهرة في العالم، وتوقع الخبراء أن يصل سعر العملة إلى 100 ألف دولار.

وقال يوري بريباتشكين رئيس الجمعية الروسية للاقتصاد المشفر والذكاء الاصطناعي وبلوكتشين، “أتوقع أن تصل مؤشرات عملة البيتكوين في عام 2021 إلى مستويات أعلى بكثير من المستويات الحالية”.

وتابع: “حسب التوقعات الإيجابية ستتجاوز تكلفة البيتكوين 65-75 ألف دولار في الربع الثالث من عام 2021”.

وأضاف: “أما في حال سيناريو سلبي، فسيتراوح سعر العملة بين 10-25 ألفا، مع تجاوز هذا السعر لفترة قصيرة بهدف النمو في عامي 2022-2023”.

من جهته، قال ياكوف بارينسكي، رئيس صندوق استثمار العملات المشفرة، إنه من المرجح أن يرتفع سعر البيتكوين إلى 100 ألف دولار في عام 2021.

وكذلك، قال يوري مازور رئيس قسم تحليل البيانات في شركة “بروكر”: “السيناريو الإيجابي هو ارتفاع السعر إلى 90 ألف دولار في نهاية عام 2021، والمتوسط 50 ألف دولار، والسلبي انخفاض السعر إلى 10196 دولارا”.

والجمعة، توقع محمد عبدالوهاب الذي يعمل لدى مكتب استشارات مالية بالسعودية، صعود بيتكوين إلى 100 ألف دولار بنهاية العام الجاري، لكنه حذر من الاستثمار فيها.

وأوضح: “بيتكوين هي استثمار عالي الخطورة ولا يناسب صغار المستثمرين الذين يحلمون بتحقيق الثراء السريع.. هؤلاء عليهم التأكد من أن بيتكوين ستكون طريقهم إلى الإفلاس”.

ولفت عبدالوهاب إلى أن التحفيزات المالية خاصة في الولايات المتحدة بهدف محو آثار فيروس كورونا على الاقتصاد سترفع التضخم لأعلى مستوياته منذ 12 عاما، وسيكون لها تداعيات خطيرة منها تراجع مؤشر الدولار، مما دفع المستثمرين للبحث عن أدوات أخرى لحفظ قيمة الأموال.

وأضاف: “تقييم كبار المستثمرين للأصول في 2017 كان يعتبر بيتكوين مجرد لعبة أو فقاعة ستنتهي سريعا، وهو ما حدث فعلا في 2018”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: