تركيا

بورصة إسطنبول تبدأ عهدًا جديدًا بعد إزالة صفرين من مؤشراتها


أزالت البورصة التركية يوم الاثنين 27 تموز/ يوليو الماضي صفرين من مؤشراتها، بما في ذلك “مؤشر بورصة إسطنبول 100″ (BIST 100) و”مؤشر بورصة إسطنبول 30” (BIST 30)، ومن المتوقع أن تسهّل هذه الخطوةُ التداول في البورصة.

وغرّد وزير المالية التركي بيرات البيرق على حسابه في تويتر عن عهد البورصة الجديد قائلًا: “نحن نبسّط قيم المؤشرات من خلال إزالة صفرين من مؤشرات بورصة إسطنبول بعد 23 عامًا”.

وبعد إنهائها مراحل الاختبار أعلنت البورصة يوم الاثنين الماضي عن إجراء تبسيط قيم مؤشرات إسطنبول اعتبارًا من 27 يوليو، فبعد أن كانت قيم المؤشر 123 يتمّ تمثيلُها بـ100000، ستُمثّل اليوم بـ1000 نقطة.

وكانت البورصة قد أعلنت عن هذه الخطوة في شباط/ فبراير الماضي وخطّطت لتنفيذها في 27 نيسان/ أبريل، ولكن تمّ تأجيلُها. وبحسب بيان البورصة فإن أحجام العقود ستنخفضُ من 100 إلى 10. وسيرتفع سعرُ التجزئة للعقود الآجلة من 0.025 إلى 0.25.

وقال الخبير الاقتصاديّ من جامعة “كينت إسطنبول”، رحمي إنجيكارا، في لقاءٍ مع وكالة إخلاص الإخبارية: “سيتمّ القضاءُ على مفهوم الغلاء مع إزالة الصفرين. وسيكون هناك مفهومُ البساطة وسهولة التعبير والكلفة القليلة. ومن المتوقع أن تجذبُ بورصة إسطنبول المزيد من الاستثمارات من خلال هذه الخطوة”.

ويرى الاقتصاديّون أن هذه التغييرات ستساعد المستثمرين المحليّين والأجانب على متابعة “بورصة إسطنبول” ومقارنة أدائها مع البورصات الأخرى الرائدة.

ومن جهته قال الاقتصاديّ التركيّ الرائد والأستاذ في جامعة “ألتينباش”، إيمرة ألكين”، إن وجود 6 أصفار في المؤشر جعل متابعة السوق أمرٌ صعبٌ ومرهقٌ على المستثمرين، بينما تحمل بورصات الأسهم الرئيسية مثل “نازداك” (Nasdaq) في الولايات المتحدة، و”نيكاي” (Nikkei) في اليابان، و”داكس” (DAX) في ألمانيا، 5 أو 4 أصفار فقط.

وأضاف ألكين: “ليس من السهل شرحُ مستويات بورصة إسطنبول باللغة الإنجليزية أو الفرنسية، ستحتاج لاستخدام جملٍ طويلةٍ من أجل ذلك. وإن حذف الأصفار سيسرّع تواصلنا مع المستثمرين الأجانب”.

تجدر الإشارةُ إلى أن إزالة الصفرين لن تغيّر أسعار الأسهم، ولكن سيكون لها آثارٌ مثل زيادة رأس المال الإضافيّ في الأسهم.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: