العالم الاسلامي

بوتين يقر بوجود صعوبات في الاقتصاد الروسي جراء كورونا

أقر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، بوجود صعوبات في اقتصاد بلاده بسبب جائحة كورونا، محذراً من أن العدوى لا تزال تشكل “تهديدًا مباشرًا”.

وتطرق بوتين في مستهل رسالته السنوية أمام برلمان البلاد إلى تطورات الجائحة التي اجتاحت العالم العام الماضي.

وأضاف أن “فيروس كورونا في روسيا لم تتم هزيمته بالكامل بعد، ولا تزال هذه العدوى تشكل تهديدًا مباشرًا”.

كما أكد الرئيس الروسي على “أهمية إبقاء جميع حدود روسيا تحت السيطرة من أجل منع انتشار فيروس كورونا سواء على طول محيط الحدود الخارجية، أو داخل البلاد”.

وأشار إلى أن “القوات المسلحة والجهات الأمنية والاستخباراتية في البلاد ساهمت منذ بدء تفشي الجائحة العام الماضي بضمان أمن البلاد”.

وحول الصعوبات التي يواجهها الاقتصاد الروسي بسبب الجائحة، قال: “نحن نتفهم الضربة التي أحدثها الوباء، والضرر الذي ألحقه برفاهية الناس، ونحن نعرف ذلك من خلال الأرقام، وكم أدى إلى تفاقم مشاكل عدم المساواة الاجتماعية والفقر”.

وشدد بوتين على ضرورة أن يظل المواطنون ملتزمين بالإجراءات الرامية إلى الحد من تفشي كورونا، داعيا جميع سكان البلاد إلى التطعيم ضد الفيروس.

وأشار إلى أن “التطعيم هو السبيل الوحيد لكبح جماح الجائحة الخطيرة الفتاكة”.

وقال: “يجب تأمين اللقاح لجميع مواطني روسيا لخلق مناعة جماعية بحلول الخريف”.

كما شدد الرئيس الروسي على ضرورة اتخاذ إجراءات احترازية تحسبا لحدوث جوائح جديدة في العالم، لافتا أن بلاده تحتاج إلى “درع وبائية راسخة”.

وحتى عصر الأربعاء، تجاوز عدد مصابي كورونا في روسيا، 4 ملايين و727 ألفا، توفى منهم أكثر من 106 آلاف، وتعافى ما يزيد على 4 ملايين و352 ألفا، وفق موقع ورلدوميتر.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: