دولي

بوتين: عدم الاستقرار مستمر أمام التنمية الاقتصادية


قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إن عوامل عدم الاستقرار أمام التنمية الاقتصادية مستمرة في بلاده والعالم، وأشار أن هدف الحكومة هو الدخول في مسار التنمية المستدامة، وليس فقط العودة إلى ما قبل أزمة كورونا.

وأوضح بوتين خلال اجتماع عقده مع مسؤولين روس حول الاقتصاد الروسي الخميس، أن الركود في الاقتصاد الروسي في 2020، كان أقل منه في معظم البلدان المتقدمة والنامية.

وأضاف: “هدفنا ليس فقط إعادة مؤشرات الاقتصاد الكلي إلى مستويات ما قبل الأزمة في روسيا، ولكن أيضا الدخول في مسار التنمية المستدامة”.

وأشار إلى أن بعض مؤشرات الاقتصاد الكلي في روسيا عادت إلى الفترات التي سبقت ظهور جائحة كورونا في نهاية عام 2020.

ولفت أن عوامل عدم الاستقرار أمام التنمية الاقتصادية مستمرة في روسيا والعالم، مشيرا أن تلك العوامل هي تداعيات الوباء والقيود الإلزامية وانهيار التعاون والروابط التجارية العالمية.

وأكد الرئيس الروسي على ضرورة اتخاذ القرارات الاقتصادية اللازمة في الوقت المناسب.

يشار أن الاقتصاد الروسي انكمش في الربع الثالث من 2020، بنسبة 3.6 بالمئة، وأنه من المتوقع أن ترتفع النسبة إلى 4 بالمئة على أساس سنوي وفقا لتوقعات البنك المركزي الروسي.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: