دولي

بنك انكلترا يبقي على سعر الفائدة والجنيه الإسترليني عندأدنى مستوياته

شهد الجنيه الإسترليني أسوأ أسبوع له منذ 11 عاما، بعدما فاجأ بنك إنجلترا الأسواق وأبقى على سعر الفائدة دون تغيير أول أمس الخميس .

هذا ولم يطرأ أي تغيير يذكر على الجنيه الإسترليني أمس، بعد تراجعه 1.36 % في الجلسة السابقة، الأمر الذي أدى إلى انخفاضه 1.39 % خلال الأسبوع .
وبالتزامن مع انخفاض الإسترليني ,سجل الدولار مكاسب للأسبوع الثاني على التوالي مقابل عملات رئيسية أمس ,كما استقر مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلّة من ست عملات رئيسية أخرى ، عند 94.327 بعدما صعد 0.51 % مساءاً. وبذلك يكون قد حقق ارتفاعا نسبته 0.20 % خلال الأسبوع.
أمّا بالنسبة لليورو فلم يطرأ عليه أي تغيير وجرى تداوله مقابل 1.1556 دولار بعد تراجع بنسبة 0.49 % مساءاً ليصبح بصدد الانخفاض 0.16 % هذا الأسبوع .
كما استقر الدولار مقابل الين الياباني عند 113.67 ين منخفضا 0.29% منذ الأسبوع الماضي.

ويذكر أنّ ارتفاع الدولار جاء قبيل تقرير وظائف أمريكي مهم قد يؤثر في توقيت رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي “البنك المركزي الأمريكي” أسعار الفائدة .

اقرأ أيضاً :

الاسترليني يتراجع بعد طلب بريطانيا تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى