دولي

بـ60 مليار دولار.. “تيك توك” يحصل على لقب “صفقة التاريخية”


وسط المفاوضات الجارية لاستحوذ شركتي وول مارت وأوراكل على نشاط تطبيق تيك توك الشهير داخل أسواق العالم باستثناء الصين، تتطلع الشركة الأم “بايت دانس ByteDance” الصينية لاقتناص تقييم مُربح لتطبيق الفيديوهات القصيرة يناهز 60 مليار دولار، في واحدة قد تصنف من أكبر الصفقات بالعالم في حال إتمامها.

وبحسب “بلومبرج” فإن الصفقة التي تتخذ بعدا أمنيا للسلطات الأمريكية، لم يتم الوقوف على ملامحها النهائية حتى الآن.

كما أن المعلومات المتوافرة تشير إلى أن كل من أوراكل وول مارت لهما الحق في شراء 12.5% و7.5% على الترتيب من أسهم شركة “TikTok Global” المنشأة حديثا بمقتضى اتفاقية نالت موافقة الرئيس دونالد ترامت.

وفي حال الاتفاق على تقييم الشركة بنحو 60 مليار دولار، فستلزم الشركتان الأمريكيتان بسداد إجمالي مبلغ 12 مليار دولار مقابل حصصهما.

غير أن بلومبرج نوهت بأن التقييم النهائي للتطبيق ما زال يتطلب بعض الوقت للوصول إليه، لا سيما أنه يتم العمل على صياغة هيكل الأسهم والتدابير الخاصة بأمن البيانات.

ومن المقرر أن تحصل شركة أوراكل على حق الوصول الكامل للبيانات من أجل مراجعة التعليمات البرمجية المصدرية للتطبيق الصيني والتحديثات المرافقة، بغرض ضمان عدم وجود أبواب خلفية تستخدمها شركة “ByteDance” لجمع البيانات أو للتجسس على 100 مليون مستخدم أمريكي لتيك توك.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن تيك توك كشفت عن بعض التفاصيل حول الاتفاقية، والتي تم تسليمها إلى السلطة المعنية يوم الإثنين، ويبحثها البيت الأبيض حتى الآن، قائلة إن أوراكل ستصبح “مزود التكنولوجيا الموثوق به”، وستلعب وول مارت دورا في “الشراكة التجارية”.

ويدعم المفاوضات الجارية إعلان ترامب أمس تأييده اتفاقا من حيث المبدأ يسمح لتطبيق الفيديوهات القصيرة بالاستمرار في العمل داخل الولايات المتحدة، مع توجيه 5 مليارات دولار نحو صندوق متخصص في تمويل تعليم الأطفال الأمريكيين.

وأعربت الشركة الأم لتيك توك عن أملها في أن يعالج الاتفاق الذي توصلت إليه الشركة الصينية الأم لها “بايت دانس” مع “أوراكل” و”وول مارت” المخاوف الأمنية للإدارة الأمريكية ويحل المسائل المتعلقة بمستقبل التطبيق في الولايات المتحدة.

وأشارت بلومبرج إلى أنه حتى هذه اللحظة فإن شروط الصفقة ما زالت متغيرة، علما بأن هناك رغبة باحتفاظ الشركة الصينية المالكة للتطبيق بحق التحكم في خوارزميات التوصيات القيمة وغيرها من التقنيات الخاصة بها.

وفي حال إنهاء الاتفاق ستكون المجموعة باسم “تيك توك جلوبل” متمركزة في الولايات المتحدة وستوظّف 25 ألف شخص، وفق ما أعلنت شركتا وولمارت وأوراكل في بيان منفصل.

وتستهدف وول مارت وأوراكل ترتيب طرح أسهم “TikTok Global” في اكتتاب عام أولي في غضون 12 شهرا، في حالة تنفيذ الصفقة.

ولم تقتصر رغبة الاستحواذ على حصة من نشاط تيك توك على الشركتين الأمريكيتين فقط، حيث سبق أن رفضت “ByteDance” عرضا من شركة مايكروسوفت للاستحواذ بالكامل على الشركة.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: