العالم الاسلامي

بعد انخفاض حاد لعملتها المحلية.. هل تصدر سوريا فئة 10 آلاف ليرة؟


شهدت الليرة السورية انخفاضا حادا مقابل العملات الأجنبية خلال الفترة الماضية، ما دفع بعض التقارير للتنبؤ بقرب إصدار عملات بفئات أكبر.

لكن “مصرف سوريا المركزي” نفى كل ما يشاع حول التحضيرات لطرح ورقة نقدية جديدة من فئة 10 آلاف ليرة سورية، مشيراً إلى أن جميع الإشاعات بهذا الشأن عارية من الصحة جملة وتفصيلاً، وهدفها زعزعة الثقة بالعملة الوطنية وتصب في مصلحة المضاربين.

وقال المصرف، في بيان أوردته الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا)اليوم الخميس، إن “إصدار الفئات النقدية مبني على دراسة واقع الاقتصاد الوطني ومتطلباته من الجانب النقدي وبما ينسجم مع نمو الإنتاج المحلي وذلك من خلال متابعته للأسواق وتأمين احتياجات التداول من كل فئات الأوراق النقدية”.

وأهاب المصرف بالمواطنين توخي الحذر من الإشاعات التي تستهدف مدخراتهم سواء تلك التي تبثها صفحات التواصل الاجتماعي أو بعض المحللين ممن يدعون الخبرة .

ويأتي ذلك في وقت يشهد فيه سعر صرف الليرة السورية انخفاضاً حاداً أمام العملات الاجنبية وخاصة الدولار ووصل إلى أرقام غير مسبوقة.

وبحسب ما تم تداوله على مواقع التواصل الخاصة بسعر صرف الليرة السورية فقد بلغ سعر صرف الليرة أمام الدولار مساء أمس ” 3560 ليرة ليرتفع اليوم إلى مبلغ 3600 في دمشق ، وفي حلب بلغ سعر الصرف 3555 ليرة سورية وشراء، 3590 ليرة بيع ، وفي إدلب بلغ سعر الصرف، 3460 شراء،و 3510 بيع .

ونشر على مواقع التواصل الاجتماعي منذ يومين أنباء تفيد بطرح المصرف ورقة نقدية جديدة من فئة 10 آلاف ليرة، بعد حوالي شهر من طرح ورقة نقدية من فئة خمسة آلاف ليرة سورية.

ومع وصول سعر صرف الليرة السورية اليوم إلى 3600 ليرة سورية تكون قد خسرت قيمتها 72 مرة عن سعر صرف الليرة السورية بداية شهر مارس/ آذار عام 2011 حيث كان سعر الصرف 50 ليرة مقابل الدولار الأمريكي .

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: