العالم الاسلامي

بعد إغلاق ملف تعويضات الكويت… العراق يفتح صفحة جديدة في تاريخه الاقتصادي

 

أغلق العراق واحدا من أكثر الملفات استنزافا لاقتصاده، بعد تسديده جميع المستحقات المترتبة عليه في ملف تعويضات الكويت . الملف الذي كلف العراق من الناتج المحلي الإجمالي ومن مجهودات اقتصاده عشرات المليارات .

 

فقد كانت تعويضات الكويت تكلف العراق ,أكثر من ملياري دولار سنويا , والآن ستضاف هذه الأموال إلى موازنته بعد الإنتهاء من السداد .

وصرح مستشار رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية “مظهر محمد صالح ” أن العراق أغلق ملف تعويضات حرب الكويت، مبينا أنه “بذلك سدد كافة التزاماته التي فرضت عليه بموجب الفصل السابع بميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن عام 1991”.

كما أوضح أن “هذا الملف كان يكلف العراق يوميا من 6-7 ملايين دولار”، لافتا إلى أن قيمة هذه الأموال من صادرات العراق الحالية -التي تبلغ أكثر من ملياري دولار سنويا- ستضاف إلى موازنة العراق وتسد بابا من أبواب الصرف.

هذا و أعرب ” صالح “عن أمله في مواصلة استقطاع نسبة التعويضات لتوظيفها في التنمية واستثمارها في المشروعات المشغِّلة للقوى العاملة .

وكان مجلس الأمن الدولي فرض على العراق نحو 40 قرارا بسبب حرب الكويت ,أدت إلى شل حركته تماما حتى الوقت الحاضر، وإن نهاية هذا الملف تعني صدور قرار من مجلس الأمن ، لإخراج العراق من مشاكل الفصل السابع بميثاق الأمم المتحدة… ويتوقع أن يكون بداية العام المقبل .

اقرأ أيضاً :

بعد خفض إيران صادرات الغاز… إنتاج الكهرباء يتراجع في العراق

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى