دولي

بريق الذهب يخفت أمام وهج لقاحات كورونا.. كيف؟

طغى وهج لقاحات فيروس كورونا وبدء التوزيع التجاري للجرعات عالميا، على بريق الذهب، الذي خفت خلال الربع الأول من العام الجاري.

هذا الخفوت في بريق المعدن الأصفر، جاء بعد ارتفاع تاريخي في أسعار الذهب خلال الربعين الثالث والرابع من العام الجاري مدفوعا بارتفاع المخاطر في الأسواق العالمية، والتحول نحو الصناديق المقومة بالذهب.

وتظهر بيانات مجلس الذهب العالمي الصادرة، السبت، أن الطلب العالمي على الذهب تراجع بنسبة 23% على أساس سنوي، خلال الربع الأول 2021، إلى 815.7 طن مقارنة مع 1059 طنا في الفترة المناظرة من العام الماضي.

وفي حين أن متوسط سعر الذهب في الربع الأول من العام الجاري كان أعلى بنسبة 13% على أساس سنوي، فقد انخفض بنسبة 4% على أساس ربع سنوي مدفوعا بعودة الثقة في الاستثمارات عالية المخاطر بعيدا عن الذهب.

وتخارجت استثمارات من الصناديق المقومة بالذهب خلال الربع الأول من العام الجاري، إلى أسواق الأسهم، والعملات الافتراضية، والصناديق المقومة بالدولار، مع تراجع المخاطر العالمية نسبيا، مع البدء في توزيع لقاحات كورونا.

وتظهر بيانات مجلس الذهب العالمي، تدفقات قوية خارجة من صناديق الاستثمار المتداولة المدعومة بالذهب.

لكن الطلب على المجوهرات ظل في اتجاه صعودي إذ زاد الطلب على المجوهرات إلى 477.4 طنا بنسبة 52% على أساس سنوي، بقيمة إنفاق بلغت 27.5 مليار دولار، وهو أعلى نمو منذ الربع الأول من عام 2013.

كذلك، شهد الربع الأول 2021، استمرار المستويات الصحية للشراء الصافي من قبل البنوك المركزية، إذ نمت احتياطيات الذهب الرسمية العالمية بمقدار 95.5 طن على أساس ربعي أو بنسبة 20%، لكنها تراجعت بنسبة 23% على أساس سنوي.

ويعود التراجع على أساس سنوي، إلى عمليات تسجيل للذهب من جانب عديد الاقتصادات حول العالم، لمواجهة الظروف الاقتصادية السلبية لجائحة كورونا، وبنسبة أقل الاستفادة من الأسعار المرتفعة للذهب خلال الربع الثالث 2020.

وانخفضت حيازات الصناديق المتداولة في البورصة العالمية من الذهب بمقدار 177.9 تريليون دولار (9.5 مليار دولار). وقادت الأسواق الغربية التدفقات إلى الخارج، حيث ارتفعت أسعار الفائدة الأمريكية على السندات بحدة وتعزز الدولار.

وشهد الطلب على سبائك الذهب والعملات المعدنية الربع الثالث على التوالي من النمو؛ حيث بلغ الاستثمار في هذه المنتجات 339.5 طن، وهو أعلى ربع منذ الربع الرابع في 2016.

في المقابل، انخفض إجمالي المعروض من الذهب بنسبة 4% على أساس سنوي في الربع الأول؛ نتيجة لتراجع إعادة التدوير في إنتاج المناجم، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى ضعف أسعار الذهب.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى