أخبار

بريطانيا بانتظار موجة أزمات متصاعدة

تعرض رئيس الوزراء “بوريس جونسون” ، لانتقادات حادة من قبل أوساط الأعمال في بريطانيا, لافتقاره إلى خطة مواجهة أزمة النقص في اليد العاملة بعدما دعاهم إلى دفع أجور أعلى، مؤكدين في تصريحات أمس على أن خطاب رئيس الحكومة منمق، لكنه فارغ اقتصاديا “.

وفي خطاب أمام أعضاء حزب المحافظين ,قال “جونسون” أمس الأول، إنه ملتزم بإبعاد بريطانيا عن اقتصاد يعتمد على اليد العاملة الأجنبية الرخيصة. لكنه أقرّ أيضاً , بأن أوقاتا صعبة تنتظرالبلاد , وبحسب خبراء سيكون ذلك نتيجة انتهاء حركة تنقل الأشخاص وتشديد قواعد الهجرة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي .

في السابق .. كان” جونسون” تقليديا يؤيد الضرائب المنخفضة والأسواق الحرة، لكنه دعا في خطابه الأربعاء الماضي إلى زيادة الضرائب من أجل التعامل مع جائحة كوفيد -19 التي أصابت المالية العامة.

وبالفعل تعاني المتاجر الكبرى نقصا في الإمدادات، فيما تسبب التهافت على الشراء بسبب مخاوف من نقص في عدد سائقي الصهاريج، بأزمة وقود في مختلف أنحاء بريطانيا الأسبوع الفائت.

هذا وتتزايد مشكلات سلاسل التوريد بسبب نقص عدد سائقي الشاحنات، فيما تعاني قطاعات أخرى أيضا من نقص في العمال الموسميين، وكثير منهم كان يأتي سابقا من دول الاتحاد الأوروبي.

من جهة أخرى قال “ريتشارد ووكر” مدير سلسلة محال السوبر ماركت “آيسلاند” ، “يتم توجيه أصابع الاتهام إلى الأعمال، لكن الأمر أبعد من ذلك بكثير”. وأضاف “نريد أن ندفع لشعبنا أكبر قدر ممكن، لكن العمل لا يمكنه استيعاب التكاليف دفعة واحدة “.

كما أوضح أن العام المقبل، ستكون هناك موجة من التكلفة الأعلى، فواتير طاقة أعلى وتكلفة تعليب أعلى وتكلفة سائقي الشاحنات الثقيلة. وقال اتحاد الشركات الصغيرة إن حزب العمال المعارض لديه الآن خطة مؤاتية للأعمال الصغيرة.

وبدوره وصف معهد” آدم سميث”، وهي مؤسسة فكرية للسوق الحرة، الخطاب بأنه “منمق لكنه فارغ من الناحية الاقتصادية”.

كما قال معهد “برايت بلو” إن الشعب سيتعب من خطاب جونسون إذا استمر النقص في السلع. كما قال “ريان شورتهاوس” مدير المعهد لصحيفة “الغارديان” إن “الناس سيتعبون قريبا من مزاح بوريس إذا لم تسيطر الحكومة على الأزمات المتصاعدة، كارتفاع الأسعار وزيادة الضرائب ونقص الوقود ونقص اليد العاملة المتزايد .

وحذرت بدورها هيئات من منتجين وتجار تجزئة اللحوم من نقص الإمدادات في حال لم يتم التعامل مع المشكلة الحالية.

فيما يرى جونسون بثقة مهتزّة ، أن عيد الميلاد هذا العام سيكون أفضل من العام الماضي. وأضاف “هناك مشكلات يجب علينا أن نواجهها، هناك نقص في سائقي الشاحنات حول العالم”. وأوضح، “هناك نقص في سائقي الشاحنات في الصين في الوقت الحالي، لأن الاقتصاد العالمي ينمو من جديد “.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى