دولي

بريطانيا أقل تفاؤلا بشأن عودة اقتصادها لما قبل “كورونا”


أعلن وزير المال ريشي سوناك، الأربعاء، أن الاقتصاد البريطاني سيسجل نموا 4% في 2021، على أن يعود لمستوى قبل الوباء بحلول منتصف 2022.

وتبدو توقعات سوناك عند عرضه الميزانية أقل تفاؤلاً من تلك المعلنة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي (5.5%)، بسبب الإغلاق الجديد الساري منذ يناير/كانون الثاني الماضي.

وأشار سوناك إلى أن إجمالي الناتج المحلي انخفض بنسبة 10% تقريبا في 2020، في أسوأ أداء منذ 300 عام.

ويتوقع وزير المال الذي يستند إلى تقديرات أعدتها هيئة “مكتب مسؤولية الميزانية” الحكومية نموا بنسبة 7.3% في 2022 (أكثر من 6.6% وفق تقديرات نوفمبر/تشرين الثاني).

وأضاف: “على الرغم من أن فرصنا أقوى، تسبب فيروس كورونا في ضرر بالغ وما زال يفعل ذلك.. مثلما توضح توقعات اليوم، إصلاح الضرر طويل المدى سيستغرق وقتا”.

وتوقع الوزير أن تبلغ نسبة الاقتراض في بريطانيا العام المقبل 10.3% من إجمالي الناتج المحلي، حيث من المرجح أن يتم إنفاق 234 مليار جنيه إسترليني (326 مليار دولار).

وقال سوناك للنواب إن هذا الحجم “كبير للغاية”، وليس له “إلا منافس واحد في التاريخ الحديث وهو هذا العام”.

وأضاف سوناك أن الحكومة البريطانية اقترضت هذا العام مبلغا” قياسيا بلغ 355 مليار جنيه إسترليني، أو ما يعادل 17% من الدخل القومي البريطاني.

مع ذلك، ستتراجع نسبة الاقتراض لتصل إلى 4.5% من إجمالي الناتج المحلي خلال 2022 و2023، وبنسبة 3.5% خلال 2023 و2024، بعد ذلك 2.9% 2.9% في العامين التاليين.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: