دولي

بايدن: ضرائب الأثرياء لن تلحق ضررا بالاقتصاد الأمريكي


دافع الرئيس الأمريكي جو بايدن عن اقتراحه لزيادة ضريبة الشركات العملاقة للمساعدة في تمويل إنفاق ضخمم على البنية التحتية.

وقال بايدن، إنه ليس قلقا على الإطلاق من أن رفع الضريبة سيلحق ضررا بالاقتصاد.

ويقترح الرئيس الأمريكي جو بايدن، زيادة ضريبة الشركات الكبرى للمساعدة في تمويل إنفاق ضخم على البنية التحتية في الولايات المتحدة.

وقال بايدن، الإثنين، إنه ليس قلقا على الإطلاق من أن رفع الضريبة سيلحق ضررا بالاقتصاد.

وأضاف للصحفيين، حسب رويترز، عقب عودته إلى واشنطن من منتجع كامب ديفيد الرئاسي حيث قضى عطلة نهاية الأسبوع، أنه لا توجد “أي أدلة” على أن الزيادة التي يقترحها في الضريبة ستدفع الشركات للابتعاد عن الولايات المتحدة.

شركات عملاقة

والخميس الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن عن مشروع طموح لتحديث البنى التحتية الأمريكية بتريليوني دولار، وهو يعتمد على الأثرياء للتمويل.

 

ووفق وكالة فرانس برس، يعول بايدن على زيادة الضرائب على الشركات العملاقة مثل “أمازون” التي تستفيد من نسب متدنية جدا وتتمكن أحيانا من الإفلات كليا من بعض الضرائب.

ويرى بايدن أنه “لا ينبغي لأحد أن يشتكي من ذلك”، مشددا على أن نسبة الضريبة الجديدة “ستبقى أقل من تلك التي كانت معتمدة بين الحرب العالمية الثانية و2017”.

وأكد”ليس لدي أيّ شيء ضدّ أصحاب الملايين والمليارات”، مضيفاً “أنا أؤمن بالرأسمالية الأمريكية”

ودعا إلى إصلاح ضريبي واسع منددا بفرض ضريبة نسبتها 22% على “مدرس”، بينما “لا تدفع أمازون وشركات أخرى أي ضريبة فيدرالية”.

واقترح بايدن استثمار تريليوني دولار (2000 مليار دولار) خلال السنوات الثماني المقبلة في مجال النقل والصناعة وشبكات الانترنت لتحديث شبكة النقل المتداعية في الولايات المتحدة لتحسين قدرة البلاد على المنافسة.

وهو يعول كثيرا على الشركات لتمويل هذه المشاريع، والإجراء الرئيسي في هذه الخطة هو فرض ضريبة على الشركات نسبتها 28 %.

وسيعود بايدن بذلك عن قرار اتخذه سلفه دونالد ترامب بتخفيض كبير للضريبة على الشركات التي تراجعت من 35 إلى 21 % في عهده.

وقال وزير النقل الأمريكي بيت بوتجيج، الإثنين إن البيت الأبيض لن يقترح رفع ضرائب البنزين أو فرض رسوم جديدة على الأميال التي تقطعها المركبات لتمويل خطة لإنفاق ضخم على البنية التحتية.

 

وأبلغ بوتجيج قناة (سي إن إن) التلفزيونية أن فرض رسوم على الأميال على تقطعها المركبات “ليس جزءا من المناقشات بشأن مشروع قانون البنية التحتية.”

وأضاف أن زيادة في ضرائب البنزين ليست قيد الدراسة.

وقال “أريد أن أكرر التعهد الأساسي للرئيس هنا. إذا كان دخلك أقل من 400 ألف دولار سنويا.. هذا المقترح لن يتضمن زيادة في الضرائب لك.”

والشهر الماضي، وقع الرئيس الأمريكي، على قانون بأضخم برامج التحفيز الاقتصادي في تاريخ أمريكا، غداة تبني الكونجرس لها.

وقام بايدن، بتوقيع قانون خطة التحفيز الاقتصادي المقدرة بـ1.9 تريليون دولار في المكتب البيضاوي بعد 7 أسابيع من وصوله إلى البيت الأبيض.

وبهذا التوقيع تدخل خطة التحفيز حيز التنفيذ، في ذكرى مرور عام على بدء الإغلاق الشامل في الولايات المتحدة لاحتواء جائحة فيروس كورونا.

دعم التعليم

وتتضمن حزمة التحفيز، نحو 400 مليار دولار لمدفوعات مباشرة تبلغ 1400 دولار لمعظم الأمريكيين، و350 مليار دولار لمساعدة حكومات الولايات والإدارات المحلية.

كما أنها تمدد تعليق عمليات الإخلاء وحبس الرهن وتزيد المعونة الغذائية وتخصص 130 مليار دولار للمدارس.

وتموّل الخطة اللقاحات ضد كوفيد-19 وتبقي على مخصصات البطالة لملايين الأشخاص، وتوسع نطاق التمويل الفدرالي لقطاع الرعاية الصحية.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: