دولي

باول: اقتصاد الولايات المتحدة ما زال بعيدا عن “التوظيف والتضخم”


قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول، الثلاثاء، إن اقتصاد الولايات المتحدة ما زال بعيدا جدا عن أهداف المركزي الأمريكي في التوظيف والتضخم.

جاء ذلك في إفادة قدمها باول أمام اللجنة المصرفية في الكونغرس.

وقال: “الاقتصاد بعيد جدا عن أهدافنا فيما يتعلق بالتوظيف والتضخم، ومن المرجح أن يستغرق الأمر بعض الوقت لتحقيق قدر أكبر من التقدم”.

ويستهدف الاحتياطي الاتحادي تضخما بمعدل 2 بالمئة على المدى المتوسط، وأعلن أكثر من مرة أنه ربما يسمح له بتجاوز هذه النسبة لبعض الوقت، في إجراء نادر للمركزي الأمريكي.

وأشار باول، في إفادته أمام الكونغرس، إلى “بعض التحسن” في الأزمة الصحية الناتجة عن جائحة كورونا.

وقال: “تقدم اللقاحات الجاري توزيعها الأمل في العودة إلى المزيد من الظروف الطبيعية في وقت لاحق من هذا العام”.

لكنه استدرك قائلا: “مسار الاقتصاد لا يزال يعتمد بشكل كبير على مسار الفيروس والإجراءات المتخذة للسيطرة على انتشاره”.

ورأى المسؤول الأمريكي أن تعافي اقتصاد بلاده لا يزال “متفاوتا وبعيدا عن الاكتمال”.

وكرر باول ما جاء في محضر اجتماع عقده مجلس الاحتياطي الاتحادي الشهر الماضي ونشر الأربعاء، بأن لا تغيير في سياسة التيسير النقدي والفائدة المنخفضة خلال وقت قريب.

وقال: “سوف يمر بعض الوقت قبل أن ينظر مجلس الاحتياطي في تغيير السياسات المعتمدة بهدف العودة إلى التوظيف الكامل”.

وخفض الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة مرتين خلال أسبوع في مارس/آذار 2020، تحت ضغط جائحة كورونا، ومنذ ذلك الحين يبقيها في نطاق صفر- 0.25 بالمئة.

كما أطلق برنامجا لضخ 120 مليار دولار في الشركات المتضررة، عبر شراء مباشر لسنداتها.

وقال باول اليوم، إن هذه الإجراءات “تخفف شدة الأوضاع المالية بشكل ملموس وتوفر دعما كبيرا للاقتصاد”.

وتأتي إفادة باول في الكونغرس بعد يوم واحد من إقرار لجنة الموازنة في مجلس النواب حزمة إنعاش بمقدار 1.9 تريليون دولار اقترحها الرئيس جو بايدن.

ومن المتوقع أن يصوت المجلس بكامل هيئته على الحزمة في وقت لاحق هذا الأسبوع.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: