تركيادولي

بالأرقام: ألمانيا شريك اقتصادي كبير لتركيا وليست مجرد سوق للصادرات التركية


تتجاوز العلاقات بين تركيا وألمانيا العلاقات التجارية الكلاسيكية بين البلدين. تعد ألمانيا أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي والدولة التي تحتل مركز الصدارة، وهي سوق التصدير الرئيسي لتركيا، خاصة في مجال النسيج والملابس الجاهزة.

ويكشف تقرير أعدته جمعية مصدري المنسوجات في إسطنبول ” İTKİB ” عن مؤشر وإمكانات تجارة المنسوجات والملابس الجاهزة بين البلدين، وتظهر هذه البيانات أن ألمانيا ليست مجرد سوق تصدير، ولكنها شريك للاقتصاد التركي.

بسكانها الذين يصل عددهم إلى 83 مليون نسمة وناتجها المحلي الإجمالي الذي يتجاوز 4 تريليونات دولار تعد ألمانيا أكبر قوة اقتصادية في أوروبا. أصبحت البلاد التي حققت معدل نمو اقتصادي سنوي يتراوح بين 1.5 و 2٪، ثالث أكبر مستورد في العالم في عام 2018 باستيراد 1.3 تريليون دولار. ومن ناحية أخرى، تعد أكبر دولة مصدرة في العالم بتصديرها 1.55 مليار دولار.

تحتل الولايات المتحدة المرتبة الأولى بين الأسواق التي تصدر إليها ألمانيا بصادرت بلغت 134 مليار دولار، في عام 2018، تليها فرنسا بـ 124 مليار دولا، ثم الصين ثالثّا ب  110 مليارات دولار. تحتل تركيا المرتبة 18 في إجمالي صادرات ألمانيا التي بلغت بلغت 22.7 مليار دولار.

زيادة صادرات ألمانيا وواردتها من المنسوجات 

في عام 2018، ارتفع إجمالي صادرات المنسوجات والمواد الخام من ألمانيا بنسبة 5.3٪ إلى 14.1 مليار دولار، كما ارتفعت الواردات بنسبة 4.5٪ لتصل إلى 14 مليار دولار.

جاءت بولندا على رأس قائمة الدول التي تصدر إليها ألمانيا معظم المنسوجات والمواد الخام بنسبة 9.3٪ بقيمة  1.4 مليار دولار، تليها النمسا ثانيّا بحصة تبلغ 6.5٪ وقيمة تبلغ حوالي مليار دولار. تحتل صادرات المنسوجات الألمانية إلى تركيا المرتبة 15، وبلغت 363 مليون دولار في عام 2018.

أما واردات ألمانيا من المنسوجات، فإن الصين هي المورد الأكبر في عام 2018 بنسبة 17.8٪ وحجم 2.5 مليار دولار، تليها إيطاليا بحصة 10.5٪ وبقيمة 1.5 مليار دولار. تحتل تركيا المرتبة الثالثة في واردات المنسوجات الألمانية بنسبة 6.9٪. زادت تركيا صادراتها إلى ألمانيا في عام 2018 إلى ما يقرب من 1 مليار دولار، بنسبة 0.7٪.

التجارة بين تركيا وألمانيا تحافظ على حيويتها 

بلغت قيمة صادرات تركيا إلى ألمانيا في عام 2019 نحو 15 مليار دولار، بانخفاض قدره 5.4٪. احتلت صناعة السيارات المرتبة الأولى بحصة بلغت 29.2٪ و 4.3 مليار دولا، تلاها قطاعا النسيج والملابس الجاهزة. وبلغت حصة صاردات هذين القطاعين 23.1٪ بقيمة إجمالية وصلت نحو 3.5 مليار دولار.

و مقارنةً بعام 2018، لوحظ أن صادرات المنسوجات والملابس الجاهزة إلى ألمانيا انخفضت بنسبة 5٪. في عام 2019، إذ بلغت 856 مليون دولار.

انخفضت واردات تركيا من ألمانيا بنسبة 13.7٪ في المدة من يناير إلى نوفمبر 2019 وبلغت قيمتها 16.1 مليار دولار. وجاءت الآلات والأجهزة الميكانيكية في مقدمة الواردات بنسبة 20.3٪ من بين المنتجات المستوردة (3.3 مليار دولار)  تبعتها السيارات والجرارات والدراجات والدراجات النارية والمركبات البرية الأخرى وأجزاؤها وملحقاتها (2.1 مليار دولار).

وفي المقابل انخفضت صادرات تركيا من المنسوجات والمواد الخام إلى ألمانيا بنسبة 2٪ وبلغت قيمتها 856 مليون دولار في عام 2019.

وتشكل المنسوجات المنزلية والمنسوجات التقنية معظم هذه الصادرات. وبينما ارتفعت صادرات المنسوجات المنزلية بنسبة 6٪ إلى 427 مليون دولار؛ انخفضت صادرات المنسوجات الفنية بنسبة 14.4٪ إلى 140 مليون دولار.

وبالإضافة إلى 125 مليون دولار من صادرات  القماش المنسوج، صدرت تركيا 79 مليون دولار من الغزل و 48 مليون دولار من القماش المحبوك و 44 مليون دولار من صادرات الألياف.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: