دولي

انقلاب في مملكة العملات المشفرة.. ثورة إثريوم وبيتكوين على العرش

واصل المستثمرون الرهان على العملات الرقمية “المشفرة” الأكبر قيمة سوقية، في تداولات الإثنين، ما دفعها لتحقيق مستويات قياسية جديدة.

وفيما يشبة الانقلاب تخطت العملة المشفرة “إثريوم” مستوى 4 آلاف دولار في تداولات الإثنين، لتبلغ ذروة جديدة للجلسة الثالثة على التوالي.

العملات المشفرة تقفز

ويراهن المستثمرون، على احتمال اتساع قاعدة استخدام ثاني أكبر عملة مشفرة في العالم، مما دعم عملات رقمية أخرى أيضا.

وواصلت سيدة العملات المشفرة بالعالم “بيتكوين”، الارتفاع لتسجل أعلى مستوى لها في ثلاثة أسابيع، فيما استقرت عملة “دوجكوين” التي كانت مزحة يوما ما، لتوقف الهبوط الحاد الذي شهدته يوم الأحد بعد تصريحات من “إيلون ماسك” رئيس تسلا.

وحسب رويترز، كانت “إثريوم” في أحدث تعاملات مرتفعة 6% تقريبا على منصة “بينانس” التي سجلت عليها 4119 دولارا عند الظهيرة تقريبا في آسيا.

كما ارتفعت “بيتكوين” إلى 59.603 دولار،  فيما استقرت “دوجكوين” عند نحو 0.54 دولار.

ومنذ بداية العام، ارتفعت “بيتكوين” للمثلين، وزادت “إثريوم” لأكثر من خمسة أمثالها،  فيما قفزت “دوجكوين” بأكثر من “مئة ضعف” بفضل حالة الحماس التي امتدت من “بيتكوين” للعملات المشفرة الأخرى.

والعملة الافتراضية أو المشفرة، هي نقود افتراضية تأخذ شكل الرموز المميزة أو “العملات المعدنية” التي يمكن استخدامها لشراء السلع والخدمات؛ لكنها تستخدم تقنية blockchain لتأمين المعاملات عبر الإنترنت عبر الأنظمة اللامركزية.

صدمة ماسك

وهوى سعر عملة “دوجكوين” الرقمية المشفرة، الأحد، بعد 10 كلمات فقط قالها الملياردير الأمريكي إيلون ماسك في البرنامج الهزلي Saturday Night Live.

قال ماسك: “إنها مستقبل العملة.. إنها أداة مالية لا يمكن إيقافها وقد تسيطر على العالم”، بهذه الكلمات رد على التساؤلات حول سر دعمه لدوجكوين، لدى ظهوره كمقدم لبرنامج Saturday Night Live، السبت.

وما أن انتهى ماسك من كلماته حتى أصيب الجميع بالصدمة والإحباط، كونها كلمات عائمة لا تدل على شيء ولا تحمل جديدا يعتد به.

وكالعادة تحرك رأس المال “الجبان” والمتخبط” و”الكاره للتخمينات” إلى الهرب مخلفا وراءه خسائر فادحة للعملة المشفرة.

وماسك، يكاد يكون السبب الأبرز لارتفاع غير مبرر حققته “دوجكوين” خلال الشهر الماضي بنسبة 800% لتصبح رابع أكبر عملة رقمية من ناحية القيمة السوقية.

تهديد إثريوم

وتهدد “إثريوم” ثاني أكبر العملات الرقمية من حيث القيمة السوقية، عرش سيدة العملات الرقمية الأغلى والأقوى “بيتكوين”.

وتعد “إثريوم”، أبرز العملات المشفرة على الإطلاق بعد عملة “بيتكوين” التي تعثرت خلال الشهر الماضي، من حيث القبول المؤسسي.

وأغلب المؤسسات التي تقبل الدفع بـ”بيتكوين”، تقبل الدفع بـ”إثريوم”، هذا بخلاف إطلاق العديد من صناديق الاستثمار التي تتيح للعملاء الولوج إلى “إثريوم” كما الحال في “بيتكوين”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: