العالم الاسلامي

انفجار بيروت.. لبنان يقترب من أزمة قمح بعد خسارة نصف مخزونه


فقد لبنان نحو نصف مخزون القمح إثر انفجار ضخم في مستودع للمفرقعات بالعنبر رقم 12 قرب صوامع القمح في مرفأ العاصمة بيروت.

ويستورد لبنان سنويا 80% من احتياجاته للقمح، وعقب الخسائر الناجمة عن الانفجار الأخير بات لبنان في خضم أزمة خبز جديدة، خاصة بعدما علقت روسيا وأوكرانيا تصدير القمح في أبريل/نيسان الماضي، وارتفع سعر كيس الخبز بعد الأزمة الاقتصادية ليتراوح بين 1500 إلى 2000 ليرة.

كما يصعب على لبنان استيراد كميات أخرى من القمح في ظل الأزمة الاقتصادية الراهنة ونقص النقد الأجنبي، حيث فقدت الليرة اللبنانية نحو 80% من قيمتها منذ أكتوبر/ تشرين الأول.

وأوضح مدير عام الجمارك بدري ضاهر أنّ “عنبر كيماويات انفجر في مرفأ بيروت” كان يحتوي على مادة “sodium nitrate” الشديدة الاحتراق، وجرت مصادرتها منذ 4 أشهر من إحدى البواخر ووضعت في المرفأ وكان يجب إتلافها على الفور”.

وأكد محافظ بيروت مروان عبود أن “بيروت منكوبة مثل هيروشيما وهناك دمار كبير وما حصل غير مسبوق في لبنان”، بحسب وسائل إعلام لبنانية.

وقال وزير الصحة اللبناني الدكتور حمد حسن، إن أكثر من 30 شخصا لقوا حتفهم وأصيب أكثر من 3 آلاف في انفجار بيروت.

وفي 26 أبريل/نيسان الماضي قررت روسيا التي تتصدر قائمة الدول المصدرة للقمح في العالم، تعليق تصدير عدد من أنواع الحبوب بينها القمح والذرة، حتى الأول من يوليو/تموز، في حين أن أوكرانيا، وهي أيضا مصدّر رئيسي للقمح، تدرس قرار وقف التصدير للسنة التسويقية 2020-2021، وذلك بعد تحليل المحصول لديها في يوليو/ تموز المقبل.

هذا ما أشار إليه رئيس الحكومة حسان دياب في تصريحاته لصحيفة “واشنطن بوست”، حين لفت إلى أن 80% من قمح لبنان مصدره أوكرانيا وروسيا.

ويستورد لبنان سنويا من أوكرانيا وروسيا ودول أخرى نحو 600 ألف طن من القمح المخصص للطحن (أي ليتحول إلى دقيق قابل للتصنيع) يدخل منها نحو 500 ألف طن إلى مخازن المرفأ في بيروت ونحو 100 ألف طن إلى مرفأ طرابلس.

قمح مرفأ بيروت

تشير أرقام المخازن في بيروت إلى أنه في عام 2018 استورد لبنان من روسيا 44% من حاجته، و42% من أوكرانيا و14% من دول أخرى (نحو 485 ألف طن).

وفي عام 2019 استورد لبنان من روسيا 24% من حاجته، و66% من أوكرانيا و10% من دول أخرى (نحو 460 ألف طن).

وحتى أبريل/نيسان 2020، استورد لبنان من روسيا 17% من حاجته، و80% من أوكرانيا و3% من دول أخرى (نحو 226 ألف طن).

ولكن بالمقارنة مع آخر سنتين، فلبنان حتى نهاية مايو/آيار الماضي استورد نحو نصف حاجته من القمح.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: