تقارير

انخفاض التجارة العالمية 21 بالمئة بالربع الثاني جراء كورونا


تراجع حجم التجارة العالمية خلال الربع الثاني من العام 2020، بنسبة 21 بالمئة على أساس سنوي، في ظل تداعيات فيروس كورونا، وتوقف حركة الإمدادات بغرض السيطرة على الجائحة.

وأفادت منظمة التجارة العالمية، في تقرير ربع سنوي أصدرته الأربعاء، أن قيمة التجارة الممثلة في الصادرات السلعية انخفضت إلى 3.716 تريليونات دولار، بالأشهر الثلاثة المنتهية في يونيو/ حزيران الماضي.

وسبق للصادرات السلعية العالمية أن سجلت 4.721 تريليونات دولار بالربع الثاني 2019.

وبحسب البيانات، فإن نسبة الانخفاض بالسلع أقل من تلك المسجلة أثناء الأزمة المالية العالمية قبل 11 عاما، وتحديدا الربع الثاني 2009، بنسبة 33 بالمئة.

ومن حيث حجم التجارة السلعية خلال الربع الثاني، ذكر التقرير أنها انكمشت بنسبة 14.3 بالمئة، مقابل انكماش بنسبة 10.2 بالمئة مسجل خلال الأزمة المالية العالمية بالفترة من الربع الثالث 2008، والربع الأول 2009.

وجاءت أوروبا في مقدمة المناطق الأكثر تراجعا بنسبة 21 بالمئة بالربع الثاني 2020، ثم أمريكا الشمالية بنسبة 20 بالمئة، فيما كانت آسيا أقل تأثرا نسبيا بهبوط 7 بالمئة.

وتراجعت قيمة التجارة السلعية بنسبة 23 بالمئة على أساس سنوي خلال أبريل، فيما هبطت خلال مايو/ أيار ويونيو بنسبة 26 بالمئة و10 بالمئة على التوالي.

وذكر التقرير أن الانكماش الأضعف كان خلال يونيو نتيجة تخفيف الدول الأوروبية إجراءات الإغلاق، كما شهدت بعض الاقتصادات الآسيوية انتعاشا متواضعا.

ورصد التقرير انخفاض صادرات الخدمات من اقتصادات أمريكا الشمالية بنسبة 30 بالمئة خلال الربع الثاني 2020، فيما توقفت صادرات الخدمات الصينية في آسيا عن الانخفاض، ما يعكس المسار المتباين للوباء عبر المناطق.

وتضررت حركة التجارة العالمية وسط تداعيات غير مسبوقة لجائحة كورونا على الاقتصاد العالمي، وتعرضه لانكماش قياسي خلال الربع الثاني من العام الحالي، الذي شهد ذروة تفشي الموجة الأولى للفيروس.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: