دولي

الورقية أم المشفرة.. إيلون ماسك يحسم موقفه المؤيد

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” إيلون ماسك موقفه من “الحرب” الجارية بين العملات الورقية والمشفرة.

وقال ماسك في تغريدة، السبت: “المعركة الحقيقية هي بين العملات الرسمية القانونية والعملات المشفرة.. بشكل عام، أنا أؤيد الأخيرة”.

وكان ذلك ردا على مستخدم سأل ماسك عن رأيه حول الأشخاص الذين أبدوا غضبهم بشأنه، بعد التقلبات الأخيرة في سوق العملات المشفرة.

ودائمًا ما كان ماسك داعمًا قويًا للعملات المشفرة. ومع ذلك، تتساءل الأسواق عن التأثير الذي يمارسه، ولا سيما مدى تأثير تغريداته حول هذه العملات التي ترفع من قيمة بيتكوين ودوجكوين أو تخفضها.

وتراجعت العملة الافتراضية الأشهر “بيتكوين” بنسبة 24% خلال أسبوع واحد فقط، بعد تصريحات عدة للملياردير ماسك.

وفي تغريدتين سابقتين على تويتر، ألمح الرئيس التنفيذي لشركة Tesla إلى أن الشركة باعت أو من المرجح أن تبيع ممتلكاتها بالعملة الرقمية، لتهبط بيتكوين بأكثر من 5 آلاف دولار اليوم.

لكن الملياردير الأمريكي قال في تغريدة أخرى عبر تويتر، إن تسلا لم تبع حيازتها من العملة المشفرة “بيتكوين “.

وكان ماسك داعما كبيرا للعملات المشفرة، مما ساعد على ارتفاع أسعارها عدة مرات خلال العام الماضي؛ حيث استحوذت شركة تسلا على عملة البيتكوين بقيمة 1.5 مليار دولار، وحققت بعد ذلك أرباحا قدرها 101 مليون دولار.

وقبل أيام، عاود إيلون ماسك الهجوم مجددا على العملة المشفرة بيتكوين مجددا، داعما دوجكوين.

وجدد مؤسس شركة تسلا، انتقاداته لـ”بيتكوين” باعتبارها غير مستدامة بيئيا، بينما دعم “دوجكوين”

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: