دولي

النفط ينخفض مع طغيان توقعات متشائمة للطلب


سجلت أسعار النفط تراجعا طفيفا، الجمعة، مع طغيان توقعات متشائمة للطلب على تأثر إمدادات خليج المكسيك بإعصار دلتا وإمدادات بحر الشمال بإضراب نقابي في النرويج.

وبحلول الساعة 6:45 ت.غ، كانت عقود خام برنت القياسي لنفط بحر الشمال، تسليم ديسمبر/كانون الأول، عند 43.26 دولارا للبرميل منخفضا 8 سنتات أو بنسبة 0.18 بالمئة.

ونزلت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي، تسليم نوفمبر/تشرين الثاني، 9 سنتات أو بنسبة 0.22 بالمئة إلى 41.10 دولارا للبرميل.

وخفضت منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك”، الخميس، توقعاتها للطلب على النفط على المدى الطويل، ليصل إلى 109.1 ملايين برميل يوميا في 2045، أقل بمليون برميل عن توقعات سابقة.

وعزت المنظمة خفض توقعاتها للطلب إلى “التحديات التي تواجه الصناعة سواء بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا أو استمرار تشكيل السياسات المناخية لمستقبل الطاقة”.

لكن أسعار الخام تتجه لإغلاق تعاملات الأسبوع مرتفعة بنحو 10 بالمئة عن إغلاق الأسبوع الماضي، في أول مكسب أسبوعي في ثلاثة أسابيع.

وفي النصف الثاني من الأسبوع، حققت أسعار الخام مكاسب قوية بعدما عاد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى البيت الأبيض بعدما خضع للعلاج لثلاثة أيام في مركز “وولتر ريد” الطبي جراء إصابته بكورونا.

وتلقت الأسعار دعما أيضا من إغلاق منصات في خليج المكسيك، مركز صناعة النفط في الولايات المتحدة، مع اقتراب إعصار دلتا، وأدى ذلك إلى وقف إنتاج 1.5 مليون برميل.

وتأثرت الإمدادات أيضا بإضراب نقابي في النرويج أدى إلى توقف إنتاج نحو مليون برميل من نفط بحر الشمال.

ومع ذلك، ما زالت أسعار الخام أقل بنحو 26 بالمئة عن مستواها قبل عام تحت تأثير تداعيات جائحة كورونا على الاقتصاد العالمي.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: